×

أشهر مواقع "إنتحار" تحوّلت وجهات سياحية

التصنيف: خرائط

2014-08-02  09:40 ص  1435

الموت هو النهاية الحتمية، لكن لأسباب نفسية يُفضل المنتحرون أن يكون موتهم مختلفاً، ولهذا هناك أماكن يفضلها المنتحرون لخطوتهم الأخيرة:

1- جسر “كلورادو ستريت” للانتحار

يقع هذا الجسر الذي يبلغ طوله 1500 قدم في مدينة “باسادينا” بولاية كاليفورنيا. والذي لا تأتي شهرته من كونه أحد معالم المدينة فقط، بل أيضاً من عدد حالات الانتحار التي يشهدها الجسر منذ بداية بنائه عام 1913حتى اليوم، والتي وصلت إلى 150 حالة، أشهرها حالة الأم اليائسة التي أرادت الهروب من الفقر عام 1937 بأن ألقت بابنتها الوليدة من فوق الجسر ثم قفزت بعدها لتلقي حتفها على الفور في حين سقطت الطفلة فوق إحدى الأشجار، ثم تم إنقاذها في وقت لاحق.

2- نقطة الانتحار السياحية

يقع هذا الجبل على جزيرة “إيزو أوشيما” بجنوب العاصمة اليابانية طوكيو، وهو جبل بركاني شهد المئات من حالات الانتحار، وقعت معظمها عام 1933 بعدد 944 حالة، في حين شهد العام التالي له 350 حالة، وهو الأمر الذي أدى إلى إطلاق اسم “نقطة الانتحار” على الجبل.

3- منحدرات الفجوة

هذه الفجوة التي ساهم في تكوينها مجموعة من المنحدرات على إحدى الجزر الروسية، سجلت أكبر عدد لحالات الانتحار في روسيا كلها منذ عام 1800. وفي محاولة إنسانية منه للحد من حالات الانتحار هذه، استطاع أحد المواطنين الروسيين المقيمين بالقرب من المنحدر ويدعى “دون ريتشي” قيامه بحيلة بسيطة، استطاع من خلالها إنقاذ أكثر من 160 فرد على مدار 50 عاماً. حيث كان يذهب إلى من يقدم على الانتحار ويطلب منه أن يأتي إلى منزله ليتناولا الشاي سوياً. لذا أطلق على “ريتشي” الملاك، وعلى المكان “فجوة الملاك”.

4- منحدرات بيتشي هيد البيضاء

هذه المنحدرات المذهلة التي تخطف العقل والواقعة بجنوب إنكلترا تعد بؤرة للحالات الانتحارية منذ القرن السابع عشر، حيث تشهد سنوياً 20 حالة. وفي عام 2004 ظهرت جمعية من المتطوعين يطلق عليهم اسم Chaplaincy Team استطاعت منذ ظهورها وحتى عام 2013 إنقاذ 252 حالة انتحار.

5- جسر البوابة الذهبية للانتحار

شهد جسر “غولدن غيت” الواقع على خليج “سان فرانسيسكو” منذ افتتاحه عام 1937 حتى الآن 1600 حالة انتحارية مؤكدة في حين مازال هناك الآلاف من الحالات التي لم يتم رصدها بشكل واضح. وفي محاولة منهم للحد من هذه الظاهرة خلال الثمانينيات والتسعينيات، طالب العاملين في الرعاية الصحية وسائل الإعلام الكف عن إعلان الرقم الحقيقي للمنتحرين، ولكن هذه المحاولة باءت بالفشل واستمرت حالات الانتحار في الازدياد. ومن جهتها وضعت حكومة “سان فرانسيسكو” في يونيو 2014 خطة لإنفاق 76 مليون دولار (285 مليون ريال سعودي) لبناء شبكة معدنية حول الجسر للحد من هذه الحالات.

6- نفق المرضى النفسيين

أصبح نفق مترو لندن واحداً من أهم الأماكن التي تشهد الكثير من حالات الانتحار منذ القرن التاسع عشر. ففي الأربعينيات وصل عددها إلى 25 حالة سنوياً، وفي الثمانينيات وصلت إلى 100 حالة. وفي أحد الأفلام الوثائقية التي تم عرضها عام 2012 تم الكشف عن تخزين العاملين في الأنفاق لجثث المنتحرين في صناديق ومخازن تنظيف حتى يحين الوقت لدفنهم. ويقال أن السبب وراء هذا العدد من المنتحرين يعود إلى إنشاء النفق بالقرب من مستشفيات الأمراض النفسية، وذلك لأن نسبة كبيرة من الضحايا كانوا من المرضى النفسيين.

7- شلالات نياغارا

تشهد منطقة “شلالات نياغارا” الواقعة بين الولايات المتحدة وكندا نسبة عالية من الحالات الانتحارية تتراوح بين 20- 25 منتحر سنوياً. وقد أظهرت المجلة الأميركية للصحة العامة عام 1991 أن 59% من المنتحرين من الذكور و41% منهم من الإناث.

8- الغابة الانتحارية باليابان

سجلت الشرطة اليابانية 247 محاولة للانتحار بغابات “أوكيغاهارا”، منهم 54 حالة لاقت حتفها المؤكد، وذلك عام 2010. من جهة أخرى أكدت الشرطة أن هذه الأعداد قابلة للزيادة في الفترة المقبلة لما تعانيه اليابان من حالة اقتصادية آخذة في التدهور.

9- برج إيفل

أصبح “برج إيفل” واحداً من أهم أماكن الانتحار في فرنسا، وذلك منذ أن شهد أول حالة انتحارية عام 1898 حين قام أحد الشباب وعمره 23 عاماً بشنق نفسه على أحد الأضلاع الحديدية البارزة بالبرج، ثم توالت الحالات بعد ذلك حتى يومنا هذا. ولأن الحكومة الفرنسية تحرص دائماً على التعتيم إعلامياً على هذه الظاهرة فلم يتم التأكد من العدد الدقيق من المنتحرين الذين تم إنقاذ حالتين، إحداها كانت امرأة سقطت من الدور الأول للبرج فوق إحدى السيارات، ويقال أنها قد تزوجت من صاحب السيارة بعد ذلك.

10- الجسر المفضل لانتحار الكلاب

على مدار الـ 50 عاماً الأخيرة شهد جسر “أوفرتون” باسكتلندا 50 حالة انتحارلكلاب يحملون نفس الصفات الوراثية وينتمون إلى سلالة واحدة للكلاب ذات الأنوف الطويلة. ويرجع الكثير من السكان المحليين أسباب هذه الظاهرة إلى وجود قوى خارقة للطبيعة تدفع الكلاب إلى القفز من أعلى الجسر. وبعد إجرائه إحدى التجارب العلمية، استطاع “ديفيد ساند” المحلل النفسي للحيوانات التوصل إلى أنه يوجد بالمنطقة الواقعة أسفل الجسر 3 أنواع من الحيوانات، هي الفئران والمينك والسناجب، وبإجراء اختبار على الكلاب استنتج أن 70% منهم ينجذبون إلى رائحة حيوان المينك وهو ما قد يكون السبب وراء قفزهم.

 

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا