×

إشكالات وصدامات بين «الشعبي الناصري» و«المستقبل

التصنيف: مناسبات إجتماعية

2010-05-24  08:29 ص  2821

حمود الزيات

لم تعش مدينة صيدا، اجواء انتخابات بلدية يوم امس، الثالث والعشرين من ايار، ولم يشهد المراقبون انتخابات ديموقراطية وشفافة ونزيهة، كما سيقول غدا وزير الداخلية زياد بارود، الذي ربما صادف خلال زيارته الى صيدا بعضا من الاحداث والاشكالات التي حفل بها اليوم الانتخابي الطويل، والذي كانت تستدعي اجراء، قد يكون اقله الاجراء الذي اتخذ في حالة بلدة الخلوات الوادعة سياسيا وامنيا في منطقة حاصبيا.
انتخابات..
في حالة طوارىء غير معلنة
مدينة صيدا التي لها باع طويل في المعارك الانتخابية، النيابية والبلدية، عاشت يوما ساخنا ومتوترا كان اشبه حفل بـ«حالة طوارىء» غير معلنة، جراء الاشكالات والحوادث الامنية المتنقلة من مركز اقتراع الى آخر، عملت وحدات الجيش اللبناني على محاصرتها بصعوبة ، وقد شهدت المدينة انتشارا مسلحا كثيفا للقوى الامنية ، لم تشهد المدينة مثيلا له طوال تاريخها السياسي الحافل بالمعارك، فوسط غابة من السلاح والاجراءات الامنية المكثفة والاستثنائية ، اقترع الصيداويون على مدى اثنتي عشرة ساعة، في مراكز اقتراع كان كل واحد منها اشبه بـ«الثكنة العسكرية» المجهزة بالاليات والمدرعات والفرق المجوقلة والخاصة بالتدخل السريع، والى جانبها فرق الاطفاء والاسعاف التي تمركزت حول مراكز الاقتراع والتي كان من نصيبها نقل الجرحى الذين اصيبوا جراء التصادم والعراك بين مناصري تيار المستقبل الداعم لـ«لائحة الوفاق للانماء» برئاسة محمد السعودي، ومناصري التنظيم الشعبي الناصري الداعم لـ«لائحة الارادة الشعبية» برئاسة عبد الرحمن الانصاري.
وقد طغى على انتخابات صيدا ، مسلسل طويل من الاشكالات والحوادث الامنية ، بدأت باصبع ديناميات وانتهت باشكال تطور الى عراك، احتجز فيه رئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامة سعد داخل مركز المدرسة اللبنانية الكويتية، قبل ان يحتجز سعد في مركز آخر، استدعى تدخلا من نائب مدير مخابرات الجيش اللبناني العميد عباس ابراهيم.
اشكالات وصدامات وحوادث
في تفاصيل اليوم الامني ـ الانتخابي، سجل اشكال اثناء اقتراع رئيس التنظيم الشعبي الناصري في مركز المدرسة المهنية، بعد ان اعترض مندوب تيار المستقبل على دخول سعد مع ابنائه والمصورين الصحافيين الى قاعة الاقتراع، فجرى تلاسن وعراك تم تطويقه.
واوضح مصدر في التنظيم الشعبي الناصري انه أثناء ادلاء رئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد بصوته في مهنية صيدا، عمد مندوبو تيار المستقبل إلى توجيه الشتائم للدكتور سعد وصاحوا به «يلاّ طلاع برا، خلصونا منكم بقى».
وكان من بين هؤلاء أحد مرشحي لائحة الحريري ، وحصل تدافع بين هؤلاء ومرافقي سعد.
ولدى قيام عناصر قوى الأمن الداخلي بفض الإشكال لجأ عناصر «المستقبل» الى التصدي للعناصر الأمنية، مما أثار حالة من البلبلة والاستياء في صفوف الناخبين.
كما القى مجهول اصبع ديناميت في محلة القياعة، من دون ان يحدث اضرارا، فيما سجلت اشكالات عدة في عدد من المـراكز، ابرزها في مركز الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا في محلة مكسر العبد، بعد ان اعترض مندوبو لائحة الارادة الشعبية المدعومة من التنظيم الشعبي الناصري على اقتراع سيدة مع ابنتها مرتين، بتسهيل من قوى الامن الداخلي، وفق كما قال بيان للتنظيم الشعبي الناصري، وقد حضر الى المركز الدكتور اسامة سعد، الا ان العناصر الامنية حاولت منعه من الدخول على الرغم من حصوله على تصريح يخوله الدخول والخروج ساعة يشاء، واثناء مغادرة سعد للمركز، اعترضته عناصر امنية وحاولت منعه، الامر الذي استدعى تدخلا من نائب مدير المخابرات في الجيش العميد عباس ابراهيم.

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا