×

السعودي رعى حفل تخرج الدفعة 43 لمدرسة صيدون الوطنية

التصنيف: تربية

2015-05-30  05:44 م  1823

برعاية وحضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وحضور فعاليات صيدا ومنطقة جزين والجوار وضيفة الشرف الشاعرة هنادي حجازي إحتفلت مدرسة صيدون الوطنية بتخريج طلابها للعام الدراسي 2014-2015 في حرم المدرسة في جنسنايا إمتدادا" لصيدا في قلب الجوار ومنطقة جزين وذلك يوم الخميس بتاريخ 28 آيار 2015 .

حضر الحفل ممثل دولة الرئيس فؤاد السنيورة الأستاذ طارق بعاصيري عضو مؤسس لمدرسة صيدون الوطنية، معالي النائب الدكتور ميشال موسى ، سعادة النائب الدكتور أسامة سعد ، قائد منطقة الجنوب في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة ممثلا" بالمقدم حسين عسيران ، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الأستاذ باسم عباس ممثلا" بالسيدة يولا الحاج ، رئيس دائرة التعليم المهني والتقني الأستاذ سمير محمود ، أعضاء مجلس بلدية صيدا ، رئيسة جمعية بيروت ماراتون السيدة مي الخليل، رئيس جمعية المقاصد الإسلامية في صيدا الأستاذ يوسف النقيب ، منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود ، أمين عام اللجنة الأولمبية اللبنانية العميد حسان رستم ، الصحافي والإعلامي الأستاذ حسان محي الدين، الأستاذ عاصم النادري ممثل جامعة LIU في صيدا، رئيس جمعية الخريجين الأستاذ بشير السقا وأعضاء الهيئة الإدارية وأصدقاء الجمعية، إضافة إلى مخاتير وشخصيات رسمية وإجتماعية وثقافية ورياضية  وأصدقاء صيدون ، حشد كبير من أهالي الطلاب وذويهم ولجنة الأهل والهيئة التعليمية والإدارية ، إضافة إلى حضور مدير المدرسة الأستاذ محمد مراد .

بدأ الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ومن ثم نشيد المدرسة ، بعدها ألقت عريفة الإحتفال السيدة منال جعفر قصيدة شعرية إستقبلت بها الخريجات والخريجين مع معزوفات موسيقية عالمية .

 

ومن ثم قدمت عريفة الحفل برنامج الحفل وكانت كلمات لكل من مدير المدرسة الذي بدأ كلمته بقصيدته الشعرية (قلعة الأجداد صيدا ...ها زمان المجد عاد ... صار كلّ الفخر منك ... يوم عز العلم عاد...) ، وتوجه بكلمته للخريجين بأربع نصائح لتخطي الصعاب في حياتهم وأهمها توقع الحدث ليكون مستعدا" لمواجهة النتائج ، التفكير للتمييز بين الصح والخطء وإختيار الأصدقاء ، التقرير المدروس ، والتصرف الصحيح ؛ كما هنأ الخريجين بحصادهم وإجتهادهم وتألقهم ونجاحهم ، وتمنى لهم النجاح في الجامعات وسوق العمل .

بعدها ألقى رئيس جمعية الخريجين كلمته التي أعلن فيها أن لصيدون إطلالة مميزة في كل عام وفي هذا العام تطل عليكم من موقعها الجديد المميز كما وعد سابقا" ، وإستعرض إنجازات العام الدراسي  2014-2015 ، حيث تم إفتتاح المبنى الجديد للمدرسة ، إطلاق المشروع الأكاديمي التعلم الحديث بواسطة الألواح الذكية (Smart Board) ، إطلاق المشروع البيئي في المدرسة والنشاطات اللامنهجية وشكر كل من ساهم في إنجاح المشاريع ، وتوجه إلى الخريجين بتمنياته أن يتفاخروا بمدرستهم وأن يكونوا سفراء لمدرستهم في المجتمع للتعريف عن المستوى الأكاديمي والإداري والكفاءات التعليمية والنشاطات اللامنهجية في المدرسة .

كما تم تكريم خريج المدرسة الدكتور رامي حسان الحلاق على تفوقه وتخرجه من الجامعة بتفوق وقد سلمه رئيس الجمعية درع تقدير ، وشكر الدكتور حلاق الجمعية والمدرسة على مبادرتهم ووعد بأن يكون وفيا" لمدرسته .

وأيضا" سلم الأستاذ حسن صفدية صديق المدرسة منحة فاروق الزعتري التعليمية للمتفوقين في المدرسة والتي أطلقتها وقدمتها جمعية الخريجين لهذا العام .

ومن ثم قدم ممثل الجامعة اللبنانية الدولية LIU منحا" تعليمية للمتفوقين في المدرسة وهي عبارة عن منحة تعليمية بنسبة 100% للمتفوق الأول الطالب إبراهيم بسيوني ومنحة تعليمية بنسبة 50% للطالب عمر شلون .

بعدها سلم الأستاذ طارق بعاصيري هدية التكريم للطالبة االمثالية وفاء أحمد الدنب .

وكعادتها تمتاز مدرسة صيدون الوطنية بفقرات التخرج حيث ألقت ضيفة الشرف الشاعرة الصيداوية هنادي حجازي شعرها المميز عن صيدا وعبير الياسمين والورود وقد لاقت إعجابا" كبيرا من الحضور .

كما ألقت الطالبة تالا عنتر كلمة الخريجين التي أكدت فيها على المستوى التعليمي في المدرسة ووفائهم لأساتذتهم والشكر لمدير المدرسة على تقديمه لهم الرعاية الأكاديمية والمعنوية خلال العام الدراسي .

بعدها كانت كلمة لراعي الإحتفال رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وقد قدمه الصحافي والإعلامي الأستاذ حسان محي الدين ، حيث إستهل السعودي كلمته بإستذكار المرحوم فاروق الزعتري أحد مؤسسي مدرسة صيدون الوطنية والعضو الفاعل في بلدية صيدا سابقا" ، وتوجه بنصيحتة للخريجين ليحضروا أنفسهم للمستقبل ، كما هنأ أهالي الطلاب بكلمات التقدير على جهودهم التي بذلوها لوصول أبنائهم إلى هذه المراحل التعليمية .

وكانت له كلمة شكر توجه فيها لجمعية خريجي مدرسة صيدون الوطنية التي أكملت وتعهدت بالمحافظة على إستمرارية وتطوير مدرسة صيدون الوطنية .

ومن ثم تم توزيع الشهادات على الخريجين من قبل راعي الإحتفال ومدير المدرسة بمساعدة الناظرة لينا مملوك ، وقدم رئيس جمعية الخريجين لراعي التخرج درع الشكر والتقدير .

 

وإختتم الحفل بتسليم علم المدرسة من طلاب الصفوف المنتهية إلى طلاب الصف الثاني الثانوي متعهدين الحفاظ على الأمانة المعنوية ( مدرسة صيدون الوطنية ) ، وبعدها تقبل الخريجون التهاني من الحضور والأهل أمام مسرح التخرج وأخذت الصور التذكارية .

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا