×

مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية تقيم حفل إفطارها السنوي في صور

التصنيف: مناسبات إجتماعية

2015-07-09  11:57 ص  3150
أقامت مؤسسات الهيئة الاسلامية للرعاية في صور حفل إفطارها السنوي في مطعم شواطينا بحضور مفتي صور وأقضيتها الشيخ مدرار حبال، مدير عام الريجي المهندس ناصيف سقلاوي، رئيس دائرة أوقاف قضاء صور الشيخ عصام كساب، رئيس بلدية البستان الأستاذ عدنان الأحمد، الحاج أحمد جودي، رئيس منطقة صور في الأنروا الأستاذ فوزي كساب، منسق عام الشبكة المدرسية لصيدا والجوار الأستاذ نبيل بواب، عضو مجلس أمناء مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية الشيخ أحمد عبيد،مدير عام مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية الأستاذ مطاع مجذوب، رئيس مجلس إدارة الرعاية السيد حسن أبو زيد،  وفد من الجمعية الخيرية الإسلامية،وفد من لجنة أمهات صور وحشد من مشايخ ومخاتير المنطقة وكافلين ومتبرعين وأهالي مدينة صور وجوارها.
استهل الحفل بترحيب من عريف الحفل بالحضور، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم من السيد محمد شعبان، تبعها لوحة إستعراضية لزهرات الرعاية تجسد شهر رمضان وفرحة العيد بعيون الأطفال، تبعها عرض فيلم عن إنجازات الرعاية خلال الثلاثين عاماً بتقنية الإنفو غرافيك.
كلمة المؤسسات ألقاها مديرها العام الأستاذ مطاع مجذوب الذياستذكر اللقاء الأول للهيئة في مدينة صور مع المرحوم المغفور له الحاج صلاح زهير والحاج علي حلواني أبو حسين ( أطال الله عمره ) وذلك في أواخر الثمانينات وهما عضوا لجنة الزكاة للجمعية الخيرية الإسلامية في صور ثم اللقاء الثاني كان مع المرحوم الحاج محمود رفاعي أمين الصندوق والحاج علي حلواني عضو لجنة الزكاة في الجمعية.
ليبدأ بعدها التعاون في التسعينات مع الدكتور خليل جودي رئيس الجمعية عبر مساعدات ودعم مستوصف الجمعية في صور وتقديم مساعدات عينية من مواد عذائية وحقائب مدرسية كما تم إقامة العديد من الإفطارات في مسجد صور القديم ومسجد ذي النورين مفرق العباسية بإشراف مباشر من رئيس دائرة أوقاف قضاء صور الحاج أحمد جودي السابق والحالي الشيخ عصام كساب. مجذوب أكد على دور إفتاء صور الذي كان ولا يزل يشرف ويدعم ويرعى برامج الجمعية ابتداءً مع القاضي المفتي محمد دالي بلطة رحمه الله واستمراراً بإذن الله تعالى مع سماحة مفتي صور وأقضيتها الشيخ مدرار الحبال
مجذوب تحدث عن برامج ومشاريع الرعاية التي تقدم اليوم كفالات لـ 1724 يتيم في بيوتهم منهم 187 يتيم في مدينة صور وبإجمالي العدد 316 مكفول في مخيمات صور والقرى المحررة، وبرامج موسمية من إفطارات صائمين ووحدات غذائية، أضاحي العيد، كنزة الشتاء وكسوة وهدايا العيدين لأبنائها المكفولين. كما أشادبتعاون الهيئة مع أهالي صور في الإغاثة العاجلة في عام 1993 و 1996 وخاصة عام 2006 والذي كان لشباب صور دور مميز في تقديم العون والمساعدات للعديد من عائلات صور والجوار التي تعرضت للقصف والتهجير.
وعلى الصعيد التنموي قال مجذوب: "بعد عام 2000 انطلقت الهيئة بالعملالتنموي لا سيما بالمناطق الجنوبية المحررة فبدأت بدعم أهلنا العائدين إلى مناطقهم بالتعاون مع دائرة أوقاف صور بعد التحرير في تأمين مياه الشفة وتجهيز وتسيير مستوصف يارين البلدة بالتعاون مع دائرة أوقاف صور من أول ايام التحرير ثم بالتعاون مع الجمعية الطبية الإسلامية في بناء مستوصف في يارين، وفي عام 2007 تم افتتاح مستوصف صور، وبالتعاون مع جمعية التربية الإسلامية تم بناء مدرسة في يارين وشراء أرض في محلة الرمالي خراج البرج الشمالي لبناء مدرسة وثانوية، تم بناء 4 مساجد في يارين، مروحين، البستان وأم التوت، بالإضافة إلى ترميم مسجد الظهيرة وبناء قاعتي المناسبات في بلدتي يارين والبستان وخزانات مياه وتقديم خدمات طبية دورية عبر العيادات النقالة في قرى وبلدات الجنوب المحرر"
كما تحدث عن برنامج القرض الحسن الذي يعتبر نافذة جديدة لأهلنا في مدينة صور حيث قدمواولا زالوايقدمون للأرامل والمقعدين وأصحاب الدخل المحدود قروض ميسرة تمكنهم في مناطقهم وتساعدهم على إقامة مشاريع صغيرة تعيلهم وتكفيهم وعائلتهم من العوز والفقر.
واختتم كلمتهبالشكر من أهل الخير في مدينة صور الذين قدموا ووقفوا وتعاونوا معنا طيلة 30 عاماً.واعداً أننا سنطور عملنا بشكل أفضل لما فيه خير وإنماء أهلنا في مدينة صور والجوار بالتعاون والتكاتف لنطبق معاً شعار المرحلة القادمة نحو مجتمع متضامن متكافل.

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا