×

جمعية أصدقاء الزيرة تناشد المعنيين للتدخل للحفاظ على بحر وشاطئ صيدا من كارثه بيئيه جديدة تستهدفهم

التصنيف: بيئة

2016-04-29  06:25 م  2424

أعلنت "جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا"، ان أحد ناشطيها رصد كمية كبيرة من النفايات المنزلية وأكياس النايلون عائمة على سطح البحر مقابل جزيرة صيدا. وناشدت المعنيين وضع حد ل"التجاوزات المضرة للبيئة".

جاء ذلك في بيان أصدرته الجمعية، وفيه: "نتيجة للمتابعة اليومية من أعضاء جمعية أصدقاء زيرة وشاطى صيدا، واهتمامهم بالمحافظة على نظافة الزيرة وبحر وشاطئ مدينة صيدا بالتعاون مع بلدية المدينة، وخلال رحلة بحرية للناشط البيئي في الجمعية ربيع العوجي، رصد كمية كبيرة من النفايات المنزلية وأكياس النايلون مقابل زيرة صيدا. علما ان هذه النفايات تؤذي الثروة السمكية والسلاحف البحرية التي نراها كل فترة منتفخة على الشاطئ نتيجة ابتلاعها لأكياس النايلون التي تشبه القنديل البحري".

أضافت: "وقد كنا سابقا نعاني من مثل هذه النفايات نتيجة كارثة جبل النفايات في صيدا، لكن الآن وبعد ازالته نتساءل من أين اتت هذه النفايات، وما الهدف من القائها من جديد في بحر صيدا. علما انه أجريت مؤخرا العديد من الدراسات البيئية والعلمية الرسمية التي اثبتت ان بحر وشاطى صيدا بيئي بامتياز بشهادة الخبراء، لذلك نناشد المعنيين ومفرزة شواطىء الجنوب واتحاد بلديات صيدا والزهراني، رصد مصدر هذه النفايات لمعرفة مصدرها وفتح تحقيق بالأمر لوضع حد لتلك التجاوزات المضرة بالبيئة والسياحة البحرية".

كما ناشدت "رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي تكليف مسؤولي البيئة في البلدية التحرك لمتابعة هذه القضية"، مشيرة إلى انه "تم توثيق هذه الواقعة بالصور التي نضعها برسم المعنيين".

وختمت مؤكدة ان أعضاءها "جاهزون دائما لمتابعة الأمور البيئية البحرية، بما يبرز تاريخ هذه المدينة التاريخية". كما أكدت دورها ومهمتها "في رصد الظواهر الملوثة للبيئة، وفي الحفاظ على نظافة الشاطئ والجزيرة، بالتعاون مع بلدية صيدا والجهات ذات العلاقة".

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا