×

كُشفت تفاصيل الجريمة.. وليد قتل مارون ثأرًا لشرفه!

التصنيف: أمن

2017-06-22  02:33 م  1860

ليبانون ديبايت" - المُحرر الأمني:

قُتل مارون نهرا وتعددت روايات قتله والعلاقة التي تربطه بالقاتل، بين اشكال وسلاح مُتلفت، مُخدرات وخلاف مادي، فرضيات عدة برزت لتبقى واحدة مُستبعدة ولم يأتي احد على ذكرها فبقي التكتم وحده سيدا الموقف.

لعبت الكاميرات الموضوعة في المكان دورًا اساسيًا في تسهيل عمل الأجهزة الامنية في كشف وتحديد هوية الجاني، اذ تبين انه يُدعى وليد.ع. لبناني من بر الياس - البقاع يقطن في مجدليون موقع تنفيذ الجريمة ما يُسقط فرضية انه فلسطيني ويؤكد ان اللوحة مزورة كما اسلفنا سابقًا.

الفرضيات التي ذُكرت اعلاه سقطت ايضًا بعد ان عثرت الاجهزة الامنية والادلة الجنائية على هاتف المغدور به مارون والذي كشف سلسلة اتصالات وتهديدات تلقاها من رقم الخاص بوليد قبل ساعات من مقتله، ليلعب الهاتف ايضًا دور بارز في تحديد هوية القاتل.

المُعطيات تلك وطبيعة التهديدات كانت كافية لقلب مُجريات التحقيق، طلب مُلاقاته بحجة التفاهم والابتعاد عن والدته الا انه خطط لقتلهُ ثأرًا لشرفهِ ولغسل عاره ونفذ مُخططه.

وفي التفاصيل، ووفقًا لمعلومات الموقع، ان وليد اكتشف مؤخرًا وجود علاقة عاطفية بين مارون ووالدته أكابر ما دفعه الى الانتقام ، وهذه المعلومات أكدتها والدته في اعترافاتها.

فبعد تحديد هوية الجاني ومعرفة مكان سكنه الذي لم يكن يتواجد فيه اذ فر فور ارتكابه الجريمة، قامت دورية لقوى الامن وبناءً على اشارة من النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان بدهم منزله في مجدليون، وتوقيف والديه، أحمد واكابر.

وبالتحقيق معهما، اعترفت الوالدة بعلاقتها بالمقتول وبان ابنها لم يتحمل هذا الخبر فاقدم على قتله، فيما لا يزال البحث جارٍ عن القاتل والتحقيقات مُستمرة لمعرفة مُلابسات الجريمة

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا