×

بلدية صيدا وحركة لبنان الشباب كرمتا المؤسسة العسكرية بمناسبة عيد الجيش اللبناني وكلمات للحريري والسعودي وحنا

التصنيف: سياحة

2017-07-27  10:18 ص  1342

لمناسبة عيد الجيش اللبناني ، اقامت بلدية صيدا وحركة لبنان الشباب حفل غداء تكريمي للمؤسسة العسكرية في مطعم المختار (جنسنايا – شرق صيدا) وذلك بحضور معالي رئيسة لجنة التربية النيابية النائب السيدة بهية الحريري ممثلة الرئيس سعد الحريري، العميد جان جبور ممثلا وزير الدفاع الوطني الأستاذ يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزاف عون ، النائب علي عسيران، المونسنيور غازي الخوري ممثلا مطران صيدا ودير القمر للموارنة مارون العمار، الأب سليمان وهبه ممثلا مطران صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك إيلي الحداد، العميد نخلة القبرصي ممثلا مدير مخابرات الجيش العميد الركن  أنطوان منصور ورئيس مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حماده، الرائد علي قطيش ممثلا  مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم ،  العميد المهندس نواف الحسن ممثلا مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا، العميد الركن ميلاد اسحق قائد لواء المشاة الاول، قائد منطقة الجنوب العسكرية العميد غازي الخوري،، قائد الشرطة القضائية العميد ناجي المصري،   العميد الركن الياس الشامية قائد لواء المشاة الثاني ومعاون قائد منطقة الجنوب في قوى الامن الداخلي العقيد فادي صليبا، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب الأستاذ محمد صالح، القنصل رضا خليفة، الأستاذ إبراهيم سمير عازار، الأستاذ جان مخايل، عدد من رؤساء البلديات وشخصيات .

وكان في إستقبال الحضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ورئيس حركة لبنان الشباب السيد وديع حنا وعقيلته  وأعضاء قيادة الحركة.

الحريري

بداية النشيد الوطني اللبناني عزفته فرقة موسيقى الجيش بقيادة المؤهل خضر حمية، فترحيب من عريفة الحفل السيدة لور عبدالخالق الأعور، فكلمة رئيسة لجنة التربية النيابية النائب السيدة بهية الحريري التي قالت فيها:

 

بسم الله الرّحمن الرّحيم      

نلتقي اليوم بضيافة جنسنايا واهلها الكرام  لنجدّد إلتزامنا بخيار الدولة الوطنية العادلة والحاضنة لجميع أبنائها.. دولة الوحدة الوطنية..  والعيش الواحد.. والمؤسسات الجامعة..

نلتقي اليوم بدعوة كريمة من بلدية صيدا وحركة لبنان الشباب عشية الأول من آب.. عيد الجيش اللبناني.. هذه المناسبة العزيزة على قلوب اللبنانيين المؤمنين بوطنهم ودولتهم وعيشهم المشترك.. لأنّ الجيش اللبناني هو المؤسسة الوطنية الجامعة لكلّ أبناء الوطن.. والحامية لكلّ شبر من ترابه الغالي.. ليس غريباً على صيدا وجوارها أن تكون دائماً في مقدمة من يقدّم النموذج الأمثل على الوحدة الوطنية والارادة الصلبة.. بالتّمسك بخيار دولة الشباب الوطنية الحديثة.. لأنّنا لا نرى أي قصة نجاح في أي مجال ما لم تكن غايتها النهوض بالشباب اللبناني.. بما هم ثروة لبنان الوحيدة..   وإنّ شباب لبنان هم عَصب الجيش اللبناني.. والعمود الفقري لكلّ مؤسساتنا الرسمية والأهلية..

نشكر بلدية صيدا ورئيسها المهندس الأستاذ محمد السعودي.. ورئيس حركة لبنان الشباب الأستاذ وديع حنا .. وجنسنايا وأهلها الطيبين .. على هذا اللقاء الوطني الرفيع.. الذي نؤكّد فيه كلّ الدعم والثقة  بالجيش اللبناني.. قيادة ووحدات وأفراد.. الساهرين على سيادة لبنان.. وسلامة لبنان كل لبنان..

وعشتم وعاش لبنان

 

السعودي

ثم تحدث رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي فقال : كان لبنان ولا زال يمر بظروف اقليمية تفرض نفسها عليه . وفي الخمسين سنة الماضية ، تغيرت خرائط دول وأنظمة كثيرة في المنطقة ، وكان ليكون لها الأثر المغير كليا على لبنان . لكن هذا التغيير والتأثير كان في حده الأدنى ، لأنه مهما كانت المتغيرات في المنطقة ، إلا أن لبنان ثابت واحد كان هو الميزان في الحفاظ على لبنان ، أعني به الجيش اللبناني .

تغير الكثير ، لكنه لم يتغير ... دخلنا مستنقعات موحلة وأنفاق مظلمة ، فكان تماسكه ووحدته ومن ورائه  الشعب اللبناني سببا لخروجنا من هذه المستنقعات والأنفاق ... وتبين فعلا أن عقيدة الجيش اللبناني الوطنية هي الضمان الحقيقي امام ما يعصف بالمنطقة من مشاكل .

لكن لنسأل أنفسنا حقيقة ، ماذا فعلنا لندعم الجيش اللبناني ؟ صحيح قد لا نقدر على مد الجيش بالسلاح والعتاد والذخيرة ، لكننا قادرون بكلمة او بموقف أن نعطي دفعا اكثر لكل عمل وطني يقوم به الجيش . والأهم من ذلك كله ، علينا ان نكون واعين أن لا نكون ، بموقف ما ودعم طرف ما أو حتى تعاطف مع طرف ما ، نطعن جيشنا في ظهره. وهذا بجميع الأحوال لن يؤثر على مسيرة الجيش ، انما التاريخ يسجل من دعم الجيش ومن خذله.

في جرود عرسال وبعلبك اليوم اسرى للجيش ، هم أبناؤنا ومواطنون لبنانيون بالدرجة الأولى . ونحن نشد على يد جيشنا في تحريرهم وعودتهم الى حضن الوطن . وفي هذه المعركة نقف خلف الجيش وندعمه حتى استعادة كامل السلطة اللبنانيه على اراضينا ، سواء عند الحدود الشرقية ، او عند الحدود الجنوبية مع العدو الاسرائيلي.

نجتمع اليوم بجهد مشكور من حركة لبنان الشباب وصديقنا الاستاذ وديع حنا ، في مبادرة متواضعة لنقول شكرا للمؤسسة العسكرية ، وإننا حقيقة نخجل مما نقدمه لتكريمكم اليوم ، أمام ما تقدمونه لنا كل يوم من تضحيات .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حنا

ثم تحدث رئيس حركة لبنان الشباب الأستاذ وديع حنا فقال: كلنا اصدقاء واحباب ونحب المؤسسة العسكرية ونشرب كأس الرئيس العماد ميشال عون وكاس القائد البطل المغوار العماد جوزاف عون وكاس كل الضباط وافراد الجيش اللبناني خاصة المرابطين على جرود عرسال .ونحن بوجود الجيش نحن نحتفل اليوم بالعيد ونتمنى كل التراب يتحرر ويرفع علم لبنان على كل حبة تراب بهذا الوطن العزيز

نحن اليوم نشكر جهود الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام وامن الدولة الساهرة على أمنا وسلامتنا وعلى كرامتنا التي هي دحرت الارهابيين.  نحن كحركة لبنان الشباب منذ التأسيس في العام 1993  ولغاية اليوم نعمل تحت مظلة الجيش اللبناني وليس عندنا  علم يرفع الا العلم اللبناني وعلم الجيش.

واشكر كل شخص حضر معنا واشكر جميع الحضور والمهندس محمد السعودي رئيس بلدية صيدا وقريبا سنحتفل بتكريمه وبأن يكون الرئيس الاعلى لحركة لبنان الشباب. واشكر كل من هم معنا بالحركة منهم القنصل رضا خليفة  والأفاضل عزيز طربيه و إبراهيم عازر  وجورج حنا ويدنا ممدودة لجميع البلديات لكي نعمر الانماء بكل بلدة وضيعة.

قص قالب الإحتفال

بعد ذلك كانت وصلة شعرية للشاعر أسعد الصايغ ، وبعد الغداء, قطع المهندس السعودي والاستاذ حنا  والضباط  قالب الإحتفال وسط تصفيق الحضور .

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا