×

إقامة حفل تخرج طلاب المعهد الثانوي للعلوم الشرعية في مركز المفتي الشيخ محمد سليم جلال الدين الثقافي

التصنيف: الشباب

2017-08-19  01:59 م  991

مركز المفتي الشيخ محمد سليم جلال الدين الثقافي يخرّج الدفعة العاشرة من طلابه

برعاية رئيس الرابطة الاسلامية السنية في لبنان الأستاذ ماهر صقال

  احتفل مركز المفتي الشيخ محمد سليم جلال الدين الثقافي بتخريج الدفعة العاشرة من طلاب المعهد الثانوي للعلوم الشرعية وذلك في قاعة مسرح مركز معروف سعد الثقافي، وقد ألقى المشرف العام على مركز المفتي جلال الدين الثقافي سماحة المفتي الشيخ أحمد نصار كلمة جاء فيها:

​إنّ مركز المفتي جلال الدين الثقافي ... صرح يعانق عنان السماء في رفعته، ويحمل الوفاء بين جدرانه، صرح أغصانه يافعة يستظل بظلّها طالبو العلم والتميز، فيلتحم الفكر والروح في عشق المكان والرسالة، التي تسكن فينا، ونكاد نمسك خيوط الشمس حينما نتحدث عن صرحنا ورسالتنا، إذ نستشعر وجودنا فيه يعبق برائحة الألفة والانتماء.....

 

منذ التأسيس أردنا للمركز اسماً يعبّر عن العلم والعطاء والهوية في لبنان، فكان اسم سماحة المفتي محمد سليم جلال الدين رحمه الله، افتتحه بيديه ورعا انطلاقته في أولى سنواته حتى توفاه الله. وبعدها وجّه المتربصون بمؤسستنا حسداً وحقداً سمومهم على نخلتنا الفتية يريدون لها الفشل والدمار، ولكنّ عناية الله غالبة، ... وسخر لنا من يقف معنا من أهل الخير،......

لقد أصبحت رسالة التعليم لعلوم الشريعة الإسلامية أمرا صعباً جداً وسيشتدّ الأمر صعوبة في ظل ... يرى أن الإسلام في كلياته وآدابه وأحكامه ومقاصده .... سبباً لانتشار التطرف والإرهاب في المجتمعات الإنسانية، وهبّوا لمحاربته بتشويه مبادئه ..... فظهرت دعواتٌ ومؤسساتٌ تنادي بحذف وإلغاء أو تجاهل بعض آيات القرآن .... ودعوا إلى تجديد الخطاب الديني الذي أصبح اليوم بين شدّ وجذب، تارة لاسترضاء الولاة والحكّام، وتارة للتمييع والهروب من التكاليف والالتزامات والضوابط لهدم الهوية وتحريف مفاهيم الإسلام..... وألغيت عطلة الجمعة، وألغيت قوانين تجريم الزنا، وجرّم الزواج دون الثامنة عشر من العمر والتحريض على الزواج المبكر، وقوّض القضاء الشرعي، وعدّلت المناهج التعليمية، وفُرض الاختلاط في المدارس الرسمية، وأصبحت فلسطين إسرائيل، والمقاومة إرهاب، والتديّن تشدد،... واستبعد العلماء العاملون .... وقُرّب المنافقون واستأثروا بالكلام والإعلام، ....

لقد رسمنا مساراً لمركز المفتي جلال الدين الثقافي بحيث يتخرج الطالبُ وهو يحمل روحاً تدفعه لمواجهة مشاريع التغريب والتعرّي والتطبيع، .. يحمل فكر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعدم الاستسلام للفكر الماسوني وعقيدة عزل الدين، طالبٌ يعرف أن العزّة بالهوية الإسلامية عنوانها الأخلاق والحب والحوار.

ولأن هذا المسار يحمل عناوين كبيرة تحتاج لترسيخ أكثر والإحاطة بشكل أوسع، اجتهدنا لنضم مع المعهد الثانوي للعلوم الشرعية كليةً للدراسات الإسلامية والعربية، تكمّل الصرح تربوياً وفكرياً وثقافياً، وهناك بعض المعوقات التي مازالت تعترض طريقنا للإعلان عن ولادة هذا البرعم الجديد في شجرة مركز المفتي جلال الدين الثقافي، ولكننا مصرّين لتحقيق مبتغانا، ...ونأمل أن يكون ذلك العام القادم إن شاء الله تعالى......

أخيراً أشكر إدارة مركز .. ممثلة بسعادة المديرة السيدة آمنة السكافي، وبقية الإخوة الموظفين ... كما أوجّه الشكر إلى المساهمين في بقاء مسيرة المركز ليبقى قنديل نور يشع في داخلنا، وأخص بالذكر سعادة رئيس الرابطة الإسلامية السنية الأستاذ ماهر صقال ... وكذلك الشكر إلى منارات الهدى من المدرسين والمدرسات، ... وشكرا لكم جميعاً، وفقكم الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته."

·        وتخلل الاحتفال مقطعاً شعرياً حول فلسطين ومكانتها في عقيدتنا قدمته طالبات السنة الثالثة

·        وكلمة للخريجين وللخريجات

·        وأناشيد من فرقة السلام بقيادة الشيخ القارئ فراس الشلبي

·        وتم توزيع جوائز على المتفوقات في السنوات الدراسية الأولى والثانية والثالثة

·        وأخيراً تم توزيع الشهادات والهدايا على الخريجين

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا