×

صيدا على ايقاع التحضيرات الناشطة لمهرجاناتها السياحية ( 26 آب الى 8 أيلول 2017 ) كاعين: نطمح لتسجيل نجاح أكبر هذا العام ولتألق صيدا على مروحة المهرجانات في لبنان

التصنيف: سياحة

2017-08-24  01:06 م  852

مع بدء العد العكسي لإنطلاقة مهرجانات صيدا السياحية لصيف 2017 التي تنظمها اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية بالتعاون مع بلدية صيدا وتحت اشراف وزارة السياحة خلال الفترة من 26 آب ولغاية الثامن من أيلول ، ارتفعت وتيرة التحضيرات لهذه المهرجانات التي تشهدها المدينة للعام الثاني على التوالي وبزخم اكبر لا سيما بعد النجاح الكبير الذي حققته المهرجانات في عامها الأول .

وتتميز مهرجانات صيدا هذا العام التي تتزامن مع اجواء عيد الأضحى المبارك بليلة سياحية تراثية تنطلق بها فعاليات المهرجانات في 26 آب ، وبحفل غنائي للنجمة المصرية شيرين عبد الوهاب في 6 ايلول في اول اطلالة لها في صيدا والجنوب ، وبعروض موسيقية عالمية بعنوان "Music Hall" في السابع منه وتختتم في 8 أيلول بحفل موسيقي للفنان والموسيقي اللبناني غي مانوكيان هو الثاني له ضمن مهرجانات المدينة بعد مشاركته فيها العام الماضي.

التحضيرات للمهرجانات انطلقت بوتيرة متسارعة وتتخذ اشكالا عدة بين لوحات دعائية في شوارع المدينة وعلى مداخلها والطرقات الرئيسية ، واجتماعات مكثفة للجنة المنظمة ولقاءات مع فاعليات المدينة والبلدية وجمعية التجار ومحافظ الجنوب والقادة الأمنيين الى جانب التحضيرات الميدانية في مواقع الحدث بين عمق المدينة التاريخي الذي سيشهد الليلة السياحية وبين مدخل صيدا الشمالي حيث ستقام المهرجانات على الواجهة البحرية لمدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية .

فماذا تقول رئيسة لجنة مهرجانات صيدا الدولية السيدة نادين كاعين عن هذه المهرجانات وعن التحضيرات لها والبرنامج الذي ستتضمنه ؟.

تعتبر كاعين ان "مهرجانات صيدا ليست مجرد مهرجانات وانشطة فنية وثقافية تحييها المدينة ، بل هي بالنسبة لصيدا متنفس حياة ومساحة انفتاح ولقاء وفرح وتفاعل حضاري بين المدينة وجوارها وكل لبنان واخراج لجزء من مخزون تراثي وثقافي تتميز به وتأكيد لدور وموقع المدينة كعاصمة للجنوب"، و"هي في الوقت نفسه - بحسب كاعين -احياء لتراث ارتبط بذاكرة المدينة يتمثل بمهرجانات الزمن الجميل التي كانت تقام في بحرها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي ، وهي ايضا تكريس لما يتطلع اليه ابناء المدينة وقطاعاتها من ان تتحول نقطة جذب واستقطاب من خلال النشاط السياحي والثقافي والفني بما يحفز الحركة السياحية والاقتصادية فيها ويؤكد جهوزية بنيتها الانمائية المكتملة".

*اين اصبحت التحضيرات للمهرجانات ؟

- لقد قطعنا حتى الآن مرحلة متقدمة في التحضير للمهرجانات فقمنا بزيارات لفاعليات المدينة وللمسؤولين الرسميين والأمنيين والعسكريين والبلدية وجمعية التجار لإطلاعهم على برنامج المهرجانات والتحضيرات الجارية كما قمنا بزيارات لعدد من البلديات في منطقة صيدا وجزين لدعوتهم للمشاركة ، ونقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية من اجل استكمال كل الخطوات اللوجستية. ونحن بالمناسبة نقدر ونشكرلفاعليات المدينة والجهات الرسمية والأمنيةمواكبتهم ودعمهم لنا ونشكرهم على هذا الدعم . كما اننا بدأنا بحملة ترويجية واسعة للمهرجانات تشمل اللوحات الاعلانية التي بدأت ترتفع في مختلف الشوارع والرئيسية وعلى مداخل المدينة وستكون هذا العام مكثفة ومميزة اكثر ، الى جانب الترويج لهذا الحدث عبر وسائل الاعلام التي تبدي كل تجاوب وتعاون معنا وكذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

*ماذا عن برنامج ليلة صيدا السياحية وكيف ستكون خارطة الأنشطة التي ستشهدها؟

- بالنسبة لليلة السياحية في 26 آب ، ستفتح المعالم التاريخية والتراثية للعموم من السادسة مساء الى العاشرة وستضاء ليلاً الشوارع التي تربط بينها لتسهيل انتقال الزائرين من معلم وآخر ، وستكون الانطلاقة من خان الافرنج باحتفالية تتضمن العديد من ألأنشطة الثقافية والتراثية والفنية ، علما ان قلعة صيدا البحرية ستستقبل ايضا الزوار من الساعة 6 الى 8 ونحن اتفقنا مع البلدية على فتح ابواب القلعة مجاناً في ذلك الوقت ، وطبعا ستشمل الليلة السياحية العديد من المعالم التراثية مثل ساحة باب السراي وخان صاصي وقصر دبانة ومركز علا " مدرسة عائشة أم المؤمنين سابقاً " وفي كل من هذه المعالم سيكون هناك نشاط ثقافي او تراثي او فني خلال الفترة نفسها مع ما سيرافق هذه الأنشطة من حركة انتقال للرواد والزائرين عبر الأحياء التراثية والقديمة.

وتشير كاعين الى ان "الهدف من فتح المعالم التراثية واقامة هذه الأنشطة فيها هو ابراز القيمة التاريخية والثقافية التي تمثلها تلك المعالم والمدينة القديمة ككل وان يتفاعل الناس معها سواء الزوار او المقيمون" . وتقول : ولا ننسى ان هذه الليلة تتزامن ايضا مع اجواء التحضير لعيد الأضحى المبارك حيث من المقرر ان تمدد جمعية التجار دوام السوق التجاري حتى ساعات الليل ما يعني ان هذه النشطة ستتكامل مع الحركة التي تشهدها الأسواق عادة خلال اسبوع العيد . ونحن ندعو جميع المطاعم والمقاهي ومحلات الحلويات والحرف لأن تفتح ابوابها في الوقت نفسه لتستفيد من حركة رواد المدينة القديمة واسواقها وواجهتها البحريةفي تلك الليلة ، ونحن تواصلنا مع البلدية وجمعية التجار والقوى الأمنية من اجل ان تكون ليلة مميزة وناجحة ومحققة للهدف منها من كافة جوانبها سياحيا واقتصاديا ".

*بماذا ستتميز الليالي الفنية للمهرجانات هذا العام ؟

- بالنسبة للمهرجانات الفنية ستنطلق فعليا في 6 أيلول بحفلة النجمة شيرين عبد الوهاب وهي ستقام كما باقي الحفلات في نفس الموقع الي اقيمت فيه مهرجانات العام الماضي على الواجهة البحرية لمدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية عند مدخل صيدا الشمالي ، وسيعتمد نفس التصميم بالنسبة للمسرح ومقاعد الجمهور مضافاً اليها هذه السنة 500 كرسي ليصبح عدد المقاعد 2500 مقعد. وسيرافق ليالي المهرجان الفنية على طول المدخل المؤدي اليها ككل عام اجنحة لبيع المأكولات ،وفي هذا الجانب كان همنا هذه السنة اشراك اكبر عدد من محلات المأكولات والمطاعم العاملة في المدينة والتي تستطيع ان تشارك . وستكون عملية الدخول اكثر تنظيما ودقة ومسهلة اكثر ان شاء الله والمواقف مؤمنة . وبالنسبة لليلة الموسيقية " ميوزيك هول" اي في 7 أيلول، ستقدم في المهرجانات هذا العام وللمرة الأولى 7 فرق موسيقية في ليلة واحدة ستقدم موسيقى واغنيات منوعة عربية وفرنسية وانكليزية ولاتينية وغجرية .اما حفلة غي مانوكيان في 8 أيلول والتي يشارك بها للسنة الثانية على التوالي في المهرجانات ، فقد وعدنا غي بأنه سيقدم معزوفات جديدة الى جانب اعماله المميزة التي عودنا عليها .

*ماذا عن حجم الاقبال على الحجز حتى الآن ؟

-هناك اقبال كبير ومن كل لبنان،والحجز يتم مباشرة عبر نقاط البيع او" أون لاين" ونتمنى على كل الناس التي ستشرفنا بالحضور ان تحجز باكرا لأن هناك ضغط على نقاط البيع .. ونتوقع المزيد من الاقبال مع اقتراب مواعيد الحفلات المقررة .

* ما هي الرسالة التي تودين توجيهها مع بدء العد العكسي للمهرجانات ؟

- هي رسالة محبة  لكل المدينة ورسالة احترام وتقدير لكل مكوناتها ولكل التنوع الذي تجسده ، ورسالة فرح من صيدا الى كل لبنان ودعوة لكل المدن والبلدات اللبنانية لأن تشارك صيدا مهرجاناتها لأن صيدا مدينة تحب الحياة وترحب بزوارها وضيوفها من كل المناطق .

* ماذا تتوقعين لمهرجانات صيدا هذا العام ؟

- لقد اخترنا شعارا للمهرجانات لهذا العام "لنصنع الحدث مرة ثانية " انطلاقا من النجاح الذي حققته مهرجانات العام الماضي ولأن ما الأصعب من تحقيق النجاح هو ان تحافظ عليه .. فإننا نطمح لتسجيل نجاح اكبر هذا العام لنقدم صيدا مرة جديدة كمدينة تعيش اقتصاديا وسياحيا وتتفاعل ثقافيا وتؤكد حضورها وتألقها على مروحة المهرجانات في لبنان .

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا