×

بالصور.. بحر العيد لا يزال مصدر فرح لأطفال مدينة صيدا

التصنيف: سياحة

2017-09-04  12:13 م  585

لا تزال الذاكرة الصيداوية تختزن الكثير من المعالم التي تنطبع مع تاريخ المدينة الثقافي والحضاري.

ويعتبر "بحر العيد" جزءا أساسياً من هذه المعالم التي يحبها الكبار والصغار من أبناء المدينة، نظراً لكونه المكان الذي يعيد اليهم فرحة العيد.

على الرغم من إنحسار مساحته الجغرافية الا أنه يشكل حتى اليوم المتنفس الوحيد لأبناء الفئات الشعبية.

وهنا نتساءل ألا يحق لأطفال المدينة مكانٌ أفسح وأفضل تجهيزا يقصدونه أيام العيد؟؟ وأين هو دور بلدية صيدا في هذا المجال؟

صيدا تي في

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا