×

«الميوزيك هول» في ثاني مهرجانات صيدا: تفاعل ثقافات

التصنيف: سياحة

2017-09-08  10:06 ص  1337

صيدا ـــــ رأفت نعيم


في الليلة الثانية من مهرجانات صيدا السياحية التي تنظمها اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية بالتعاون مع بلدية صيدا وتحت إشراف وزارة السياحة، تلاقى الإبداع الموسيقي، قديماً وحديثاً، شرقياً وغربياً، وبمختلف آلاته الموسيقية مع إبداعات الصوت والأداء والطرب والإطراب ضمن حفل موسيقي ضخم لـ«الميوزيك هول» Music Hall حيث قدمت في هذا الحفل (وللمرة الأولى في مهرجانات صيدا) سبع فرق موسيقية في ليلة واحدة موسيقى وأغنيات منوعة عربية وفرنسية وانكليزية ولاتينية وغجرية.

وتقدم حضور الليلة الثانية من ليالي مهرجانات صيدا: نائبا المدينة الرئيس فؤاد السنيورة والسيدة بهية الحريري وراعي أبرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران مارون العمار ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي ونائبه ابراهيم البساط وأمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري ومنسق عام التيار في الجنوب ناصر حمود، والدكتور عبد الرحمن البزري، ورئيسة لجنة مهرجانات ذوق مكايل الدولية زلفا الهراوي، والنائب الأسقفي للعلاقات العامة في مطرانية صيدا المارونية المونسنيور الياس الأسمر ونائب رئيس اتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس، العقيد محمود قبرصلي، وجمهور حاشد وفد من صيدا ومنطقتها وجزين ومن عدد من المناطق اللبنانية. وكان في استقبالهم رئيسة لجنة مهرجانات صيدا الدولية نادين كاعين وأعضاء اللجنة.

وعلى مدى أكثر من ساعة ونصف الساعة قدمت مجموعة من الموسيقيين والفنانين والمغنين اللبنانيين المخضرمين باقة من العروض الموسيقية والغنائية التي تراوحت بين اللبناني التراثي، والعربي الشرقي، والعالمي من موسيقى الروك الى الموسيقى الغجرية واللاتينية والجاز، وسط اجواء تفاعلية بين هذه الفرق وبين جمهور الأمسية.

استطاع فنانو الميوزيك هول أن «يستدرجوا» الجمهور الى تفاعل تدريجي معهم عبر عزف وأداء وتقديم ما يحب من أغنيات تلبي مختلف الأذواق والأعمار والثقافات، فنجحوا في استقطاب إصغاء الجمهور والنفاذ مباشرة الى حيث الأغنية او اللحن تحاكي «النوستالجيا» حيناً والشغف بالموسيقى حيناً آخر، والذوبان مع كلمات الأغنية أحياناً كثيرة، بينما اجتمعت المحاكاة لكل ذلك في بعض ما قُدم في الحفل فكان مزيجاً من الطرب والبهجة والحنين والثقافة الموسيقية القريبة من القلب.

أما لبنانياً فتنوعت العروض التي قدمت عزفاً وغناءً بين الوطني والتراثي والشعبي والعاطفي، بينما ميّز الطرب الأصيل العروض الغنائية والموسيقية الشرقية. ليتوج الحفل بـ«الغربي» بلغاته ولهجاته الموسيقية المختلفة.

باختصار كان حفل «الميوزيك هول» في ثاني أمسيات مهرجانات صيدا بالأمس أكثر من حفل فني، بل هو حفل ثقافي بامتياز لأن ما قُدم أكثر من موسيقى وغناء بأكثر من لغة وآلة ولحن. إنه كل ذلك مجتمعاً.. إنه تفاعل ثقافات بقالب موسيقي غنائي عزفاً وصوتاً وأداءً.. وجمهوراً.

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا