×

الشيخ أسامة الشهابي أنّ «حركة «حماس» تقاتل حركة «فتح» في مخيّم عين الحلوة بالشباب الجاهل بالسياسة الشرعية

التصنيف: مخيمات

2017-09-09  10:27 ص  610

ثريا حسن زعيتر:

أكد أحد أبرز قادة المجموعات الإسلامية في مخيّم عين الحلوة الشيخ أسامة الشهابي أنّ «حركة «حماس» تقاتل حركة «فتح» في مخيّم عين الحلوة بالشباب الجاهل بالسياسة الشرعية».
واعتبر الشيخ الشهابي في خطبة الجمعة، التي ألقاها في مصلّى الحسين، الذي يؤم فيه المصلّين بمخيّم عين الحلوة، أنّ «الصراع الحاصل في المخيّم هو صراعٌ بين «فتح» و»حماس» على أحقيّة تمثيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان».
وأضاف: «إنّ «فتح» تُقاتل بسيفها و«حماس» تُقاتل بسيف غيرها، مُستغلةً جهل بعض الشباب في السياسة الشرعية وحاجة بعض الشباب للمال».
وشدّد على أنّه «ليس لـ«الشباب المسلم» دور في هذا النزاع الموجود أصلاً قبل ولادة «الشباب المسلم»، فنحن لا نملك مشروعاً في لبنان، ولن نكون أداة بيد أحد، فنقول لهم تصارعوا بعيداً عنّا ونبرأ إلى الله من صراعكم الذي ما جلب لأهل مخيّمنا إلا القتل والدمار والتهجير».
إلى ذلك، أقدم أهل الجريح غز الدين ضبايا إلى قطع طريق الشارع الفوقاني في مخيّم عين الحلوة بالعوائق الحديدية.
وكان ضبايا قد أُصيب خلال الاشتباك الأخير في المخيّم، أثناء قتاله إلى جانب «مجموعة بلال بدر»، وتم نقله إلى خارج المخيّم للعلاج، حيث تم توقيفه من قبل الأجهزة الأمنية اللبنانية.
من جهة أخرى، تطوّر إشكال فردي في مخيّم عين الحلوة داخل حي حطين بسبب خلاف بين أطفال صغار، إلى إطلاق نار بين المدعو نمر عيسى المنتمي إلى «الإسلاميين» وأبو علي المغربي التابع لحركة «فتح»، وعملت القوى الفلسطينية على حل الإشكال.

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا