×

مقاصد صيدا اطلقت العام الدراسي 2017-2018 في مدارسها الأربع النقيب أكد على وحدة الجمعية ومؤسساتها التربوية : السلسلة حق ..على ان لا تؤثر على مسيرة المقاصد ورسالتها

التصنيف: تربية

2017-09-11  09:37 ص  1996

أكد رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا المهندس يوسف النقيب ان "سلسلة الرتب والرواتب للهيئة التعليمية حق يجب  اعطاؤه على ان لا يؤثر ذلك على مسيرة الجمعية ورسالتها " . 

كلام النقيب جاء خلال لقاء لمجلس ادارة الجمعية مع اسرة معلمي وموظفي مدارسها الأربع " ثانوية حسام الدين الحريري وثانوية المقاصد الاسلامية ومدرسة دوحة المقاصد ومدرسة عائشة أم المؤمنين " عقد في ثانوية الحسام لمناسبة اطلاق العام الدراسي الجديد .

وتقدم حضور اللقاء: نائب رئيس الجمعية الدكتور حسن الشريف واعضاء المجلس الاداري " الأستاذ أنيس الخطيب، الدكتور جمال البزري ، الأستاذ رغيد مكاوي ، والسيدة بانة كلش قبرصلي "، امين سر الجمعية الأستاذ مازن قبرصلي ، مديرة السياسات التربوية مديرة ثانوية المقاصد الاسلامية السيدة سهير غندور ، مديرة ثانوية حسام الدين الحريري السيدة لطفية مظلوم ، مديرة مدرسة عائشة ام المؤمنين السيدة هناء جمعة ومديرة دوحة المقاصد السيدة غنى نسب ".

كلش

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد المقاصد ، كان تقديم من عضو المجلس الاداري ومسؤولة النشاطات الاجتماعية في الجمعية بانة كلش قبرصلي فأشارت الى ان " اللقاء اليوم هو بمناسبة انطلاق عام دراسي جديد وبمبادرة من المجلس الاداري لجمع الأسرة التربوية لمدارس الجمعية الأربع مدراء ومدرسين وعاملين ولجان اهل بهدف التأكيد على رؤية المجلس التربوية الواحدة الموحدة للمدارس الأربع وعلى الرغبة بالاستمرار بتطوير الجهود المشتركة منكم ومن المجلس الاداري والخيرين في هذه المدينة "..وقالت" ازف اليكم باقة عطر من التهاني على كافة انجازاتكم خلال العام الماضي بكل فخر ومحبة ..دعونا نعيش لحظات العام الدراسي الجديد سويا ونقف مع بناء المستقبل من جديد ونجدد العزيمة والهمة ليتجدد الأمل ..علينا ان نفكر بتقديم جهد اكبر وتشجيع كل شيء مبتكر وطموح في حياة ابنائنا، فالتركيز على الجوهر يشعر الأبناء بأهمية العلم كل يوم بدلاً من التركيز على المظاهر باشكالها المختلفة .نأمل ان يكون عاماً دراسياً حافلا بالرخاء والانجاز ونسأل الله تعالى ان يبعد عن اسرتنا كل شر ومكروه وان يبارك كل الطلاب والمعلمين ويجعله عام نجاح وتفوق على كافة الأصعدة ".

النقيب

ثم تحدث رئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب مستهلاً كلمته بالتوجه بالتحية الى الأسرة التربوية لجمعية المقاصد ادارات وهيئات تعليمية وعاملين ولجان أهل وطلاباً آملاً ان يكون عاماً دراسياً خيراً ومثمراً ومكللاً بالنجاح والتفوق بالتعاون بين الجميع . وقال: "كما عهدتمونا اننا كمجلس اداري نضع نصب اعيننا ان نحافظ على المستوى العالي الذي وصلنا اليه بكل ما اؤتينا من امكانيات مادية او تربوية او علمية وان شاء الله نكمل سوياً الى الأمام . لقد اردنا من هذا اللقاء أن نؤكد على وحدة المقاصد والتكامل بين المجلس الاداري وادارات المدارس الأربع، وعلى ان الجمعية والادارة تدعمكم وانتم تدعمون التلاميذ الذين هم بالنتيجة من نتوخاه ونعمل لأجلهم آملين أن يكون المستقبل زاهراً ان شاء الله" .

واضاف: "بتفاؤل كبير نبدأ اليوم عاماً دراسياً جديداً، ويسعدني أن أحييكم جميعا بأجمل تحية ونحن نبدأ عامنا الدراسي 2017/2018 بعزيمة قوية وإرادة متجددة، سائلين الله عز وجل أن يوفقنا جمعياً لتحقيق رسالة التربية والتعليم وأن يجعله عاماً مباركاً حافلاً بالإنجازات. يعتبر العلم والتعلّم مِن الأعمدة المُهمّة فِي بناء الحضارات وتقدمها على مستوى الازمنة، فالعلم هو العصب الحقيقي لتقدم وتطور الأمم وازدهار المجتمعات. والتعليم هو الذي يرسخ ثقافات الشعوب ويحول دون ضياعها او اختفائها. إن جميع الدول المتقدّمة والتي تعتبر من أقوى الدول في العالم تعتمد بشكل رئيسي على العلم والتعلّم. وايمانا بأهمية العلم والتعلّم يتابع المجلس الإداري لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا عمله بجهد وتفان من أجل تحقيق جودة عالية في التعليم، عبر متابعة الخطط والبرامج والأساليب التربوية الحديثة، لتحقيق الأهداف والغايات التربوية.لذلك فإننا نتشارك العمل سويا بعزم واصرار لجعل التعليم أداة فاعلة في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية للوطن من أجل بناء الطالب المتعلم وجعله قوةً منتجةً قادرة على تحقيق التطلعات والتوقعات، ساعين إلى غرس حبِّ العلّم والتعلّم في نفوس أبنائنا الطلاب مع العمل على بناء شخصياتهم، وغرس القيم الإسلامية، وتعزيز روح الانفتاح الواعي لديهم، والإيمان بقيم العمل والإنتاج. أسأل الله تعالى أن يبارك عامنا هذا ويجعله حافلا بالجهد والمثابرة مثمرا بالنجاح والتوفيق، ونؤكد على استمرار العمل بعزم وثبات لتحقيق المزيد من التقدم والنجاح، وذلك بفضل جهود جميع العاملين في الجمعية، أفراد الهيئة التعليمية والإدارية والعمالية، وأيضا طلابنا الأعزاء الذين هم المصدر الأساسي للإنجاز والتميز والتفوق".

وتطرق النقيب الى موضوع سلسلة الرتب والرواتب فأشار الى ان" اللجنة المشتركة من الجمعية ومن ادارات هذه المدارس والجهاز التعليمي فيها ولجان الأهل ستعمل من اجل التوصل الى الحلول التي تحفظ حقوق الجميع ولا تؤثر على اداء الجمعية لرسالتها التربوية ".وقال:"المجلس الاداري يتابع الموضوع وبمجرد ان يصدر شيء سنعلن عنه ،  لكن نحن في الجمعية مع هذا الأمر بالمطلق رغم ان هناك جمعيات اعلنت عدم رضاها لكن نحن نقول ان السلسلة حق يجب اعطاؤه على ان لا يؤثر على مسيرة الجمعية ورسالتها وأنا اول واحد سأكون الى جانب الأهل اذا استطعنا ان نصل الى حلول ".

غندور

ثم تحدثت مديرة السياسات التربوية في الجمعية ومديرة ثانوية المقاصد سهير غندور مستعرضة عناوين خطط العمل التربوي في مدارس المقاصد للمرحلة المقبلة فقالت: "نلتقي اليوم لنؤكد على الوحدة والتكاتف بين مدارس الجمعية لتحقيق هدف واحد وهو ان نهيء طلابنا ليتمكنوا من اثبات وجودهم وكفاءتهم في المجتمعات ونحضرهم للخروج الى الجامعات والحياة الخارجية وعلى كافة الصعد وهم يحملون بفخر مبادىء جمعيتنا العريقة . ولتحقيق ذلك علينا ان نعمل على وضع خطط بطرق علمية ومتابعة تطوير العمل الذي بدأناه على صعيد تحقيق الأهداف السامية والقائم على معايير ثابتة مع الحرص على مراعاة خصوصية كل مدرسة من مدارس المقاصد وامكاناتها ومميزاتها، وسوف نعمل سويا كأربع مدارس على تبني معايير دولية عالية معتمدة في التعليم وناخذ منها ما يناسب احتياجاتنا في المرحلة القادمة .

وحددت غندور هذه المعايير بـما يلي :

1- اعتماد خطة منهجية شاملة تدعم البرامج والخبرات التعليمية لجميع الطلاب بالاضافة الى تبني القيم والمعتقدات المشتركة حول التعلم والتعليم .

2- ان تعمل المدرسة تحت قيادة وتوجيه هيئة ادارية تعزز وتدعم اداء الطلاب على ان يتم اشراك جميع العاملين في المدرسة كل بحسب عمله واختصاصه.

3- تقديم فرص تعليمية عادلة وعلى مستوى عال من التحديث بحيث نؤمن لجميع الطلاب فرصاً كافية للتطور تقودهم للنجاح في المستقبل .

4- امتلاك المدرسة المصادر التي تؤمن لها الخدمات التي تدعم اهدافها في ظل بيئة صحية آمنة . ويكون ذلك من خلال تأمين الهيئة التربوية القادرة ومصادر المعلومات ودعم البنية التحتية التقنية للتعليم والتعلم وتوفير الارشاد للطلاب  لتحضيرهم للجامعات ولمستقبلهم العلمي  .

5- السعي للتطويرالمستمر من خلال دراسة النتائج ، ويتطلب هذا المعيار ان يقوم موظفو قسم الادارة بتجميع وتحليل البيانات وصولا الى تقييم المستوى الأكاديمي لتعلم الطلاب بشكل مستمر على ان تقوم الادارة بمراقبة المستوى الأكاديمي للتعلم وكذلك مراقبة تحقيق المدرسة لأهدافها التطويرية ومشاركة النتائج مع الجهات المعنية .

وخلصت غندور للقول :" اتمنى ان تتلاقى جهودنا وخبراتنا جميعا على رفع مستوى العملية التعليمية والأداء الوظيفي والانتاجية في مدارسنا لتبقى منارة المقاصد تضيء درب الأجيال وتصنع التغيير" .

وبعدعرض فيلم عن انشطة المدارس الأربع ، قام النقيب بمشاركة مديراتها واعضاء المجلس الاداري بقطع قالب حلوى احتفاء بإنطلاقة العام الدراسي . 

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا