×

الحريري كرمت لجنة مهرجانات صيدا الدولية بمشاركة وخوري والجراح والسعودي

التصنيف: سياحة

2017-09-18  07:39 م  2965

كرمت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري "اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية "وجميع الداعمين والمساهمين في انجاح مهرجانات المدينة لهذا العام التي اقيمت خلال الفترة من 26 آب الى 8 ايلول " ، ودعت الحريري خلال الحفل وزارة الثقافة اللبنانية الى اعتبار العام المقبل 2018 عام تكريم لذكرى الفنانة العربية الكبيرة فايزة احمد – ابنة مدينة صيدا - ولتراثها الغنائي بالتّعاون مع بلدية صيدا ولجنة مهرجانات صيدا الدولية.. والى تشكيل لجنة وطنية لتحمل مهرجانات صيدا العام القادم تحية لبنانية وعربية للفنانة الراحلة وبالتعاون مع وزارة الثقافة في مصر.

جاء ذلك خلال حفل غداء اقامته الحريري على شرف لجنة مهرجانات صيدا في مطعم " طاولة صيدا" على الواجهة البحري للمدينة القديمة ، شارك فيه " الرئيس فؤاد السنيورة ووزير الثقافة غطاس خوري ووزير الاتصالات جمال الجراح ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي والفنان غي مانوكيان" وحضره : ممثل النائب ميشال موسى عقيلته السيدة جنين ، المطران مارون العمار ، ممثل المطران ايلي حداد الأب جهاد فرنسيس ، المونسنيور الياس الأسمر،  محافظ الجنوب منصور ضو ، قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة، المدير الاقليمي لأمن الدولة في الجنوب العميد نواف الحسن، رئيس مكتب مخابرات الجيش في صيدا العميد ممدوح صعب ، آمر مفرزة سير الجنوب العقيد محمد الحلبي، رئيس فرع المعلومات في صيدا الرائد فؤاد رمضان،  آمر فصيلة درك صيدا الرائد رمزي الحاج .كما حضر منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود وعضو المكتب السياسي للتيار روبينا ابو زينب ، والسفير عبد المولى الصلح ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ، ونائب رئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني رئيس بلدية مغدوشة رئيف يونان ، نائب رئيس اتحاد بلديات منطقة جزين فادي رومانوس وعدد من رؤساء بلديات الاتحادين ، واعضاء المجلس البلدي لمدينة صيدا وفاعليات اهلية وصحية ومصرفية وثقافية واجتماعية . والمحتفى بهن سيدات لجنة مهرجانات صيدا الدولية رئيستها نادين كاعين والأعضاء " آية النقيب، لارا الجبيلي، نادين ترياقي، سارة سعد، اماني البابا، ميساء حانوني، هبة حنينة، نهلا زيباوي، روان حجازي، آجيا داود وصفاء مكاوي".

الحريري

وفي كلمة لها بالمناسبة قالت النائب الحريري "أردنا ودولة الرئيس فؤاد السنيورة ومع فعاليات روحية واجتماعية واقتصادية أن نلتقي اليوم حول إرادة شابات لجنة مهرجانات صيدا الدولية اللواتي عبّرنَ عن إرادة المدينة بالنجاح والانجاز والحياة.. صيدا العلم والمعرفة والابداع والتقدم والازدهار.. صيدا النموذج الوطني في التنوع والتفاعل والانفتاح.. وأردنا أيضاً أن  نعبّر عن صيدا الأصالة والوفاء.. وأن نقدم الشكر والتقدير إلى المؤسسات الراعية والداعمة .. وإلى كلّ من ساهم في نجاح مهرجانات صيدا هذا العام.. ونرحّب بأصحاب المعالي الأصدقاء.. وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري.. ووزير الإتصالات الأستاذ جمال الجراح.. ونشكر معالي وزير السياحة الأستاذ أفيديس كيدانيان..ونتوجه أيضاً بالشكر إلى سعادة محافظ الجنوب الأستاذ منصور ضو..  والقادة العسكريين والأمنيين لتأمينهم كلّ أسباب الأمن والنجاح وللسادة الرعاة.. كما نشكر كلّ فعاليات وبلديات جوار صيدا على مؤازرتهم لجنة المهرجانات.. وتحية كبيرة لسعادة رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي.. وجميع أعضاء المجلس البلدي فرداً فرداً" .. كما ارحب بالفنان المتميز غي مانوكيان.

واضافت الحريري: يصادف اليوم الثامن عشر من أيلول عشية الذكرى الرابعة والثلاثين لرحيل ست الحبايب لدى العرب جميعاً  الفنانة الكبيرة  فايزة أحمد.. اللبنانية الأصل وإبنة صيدا.. والتي رحلت في ١٩ أيلول ١٩٨٣ .. والتي كانت ولا تزال في مقدمة تاريخ الإبداع الغنائي العربي.. ولا يزال صوتها وأداؤها المميز يحيي الوجدان العربي في الواحد والعشرين من آذار في عيد الامهات بأغنتها ست الحبايب.. ولقد قصّرنا جميعاً كلبنانيين وصيداويين تجاه هذه القامة الكبيرة.. التي أثبتت جدارتها وحضورها في زمن المبدعين الكبار.. في الدولة الشقيقة التي احتضنتها وأعطتها كلّ ما تستحقه من عناية واحترام كمواطنة مصرية.. إلى حدّ أنّ لا أحد يتذكّر بأنّ فايزة أحمد الرواس هي لبنانية وإبنة صيدا..  وإنّني أتوجه من معالي وزير الثقافة باعتبار العام القادم  الذي يصادف الذكرى الخامسة والثلاثين لرحيل الفنانة فايزة احمد.. عاماً تكريمياً لذكراها وتراثها الغنائي وبالتّعاون مع بلدية صيدا ولجنة مهرجانات صيدا الدولية.. وتشكيل لجنة وطنية ليحمل مهرجان صيدا في العام القادم تحية لبنانية وعربية للفنانة فايزة أحمد وبالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية ومؤسساتها.. شكراّ لصبايا صيدا.. شكراً لكلّ من دعم ورعى وشارك في نجاح مهرجانات صيدا هذا العام.. ليبقى لبنان وطن الأمل والرجاء..

السنيورة

وتحدث الرئيس السنيورة فشكر الحريري على هذه المبادرة في "تكريم هذا الجهد الاستثنائي الذي بذلته هذه المجموعة من الصبايا اللواتي نعبر عن تقديرنا لهن ولهذا الجهد" وقال: هذا الجهد هو احد نماذج النهوض الذي تشهده المدينة وهو يعبر عن الرغبة التي لدى شباب وشابات صيدا انهم فعلاً يساهمون بعملية استنهاض لشتى النواحي وليس فقط من الناحية الاقنتصادية والاجتماعية بل وايضا من الناحية الثقافة والفنية وبالتالي هذا النجاح الذي تحقق يجب ان يكون نموذجا ودرساً لآخرين في المدينة بأن صيدا تستطيع ان تستوعب دائما افكارا جديدة من اجل ان نعبر عن هذا الفيض من النشاط والقدرة على احداث شيء جديد في المدينة .وانا على ثقة انه بادائكم والذي استطعتم وللسنة الثانية على التوالي ان ترفعوا( الخشبة) المستوى ، هذا الانجاز ان شاء الله سيكون مجالا للسنة المقبلة ليكون لدينا انجاز اكبر واهم . فهذا شكر لكم وتحفيز من اجل المستقبل وتحفيز لكل الشابات والشباب الذين لديهم امكانات وقدرة وفكرة جديدة ونشاط يبذلونه ان هناك امكانية لنتعاون سوية بغض النظر عن اختلاف اطيافنا واهتماماتنا نستطيع ان نتجمع في مدينة صيدا وهذا النموذج الذي قدمته الجميعة انه اجتمعت كل المدينة بدون اي نظرة الى وجهات نظر من هنا وهناك اجتمعت على ان تحقق هذا النجاح وانتم مسؤولون عنه ومدينة صيدا واهل صيدا لهم فضل في انهم وقفوا معكم ومستمرون بالوقوف معكم يعطيكم العافية .

السعودي

وتحدث رئيس البلدية المهندس السعودي فرأى ان " مهرجانات صيدا هذه السنة كانت ناجحة بكل المقاييس وبدأت بهذا النجاح من السنة الماضية فكانت يومين للمطربين وهذه السنة كانت ثلاثة ايام والسنة المقبلة ستكون ستة ... نهنئكم مرة جديدة وان شاء الله موعدنا السنة القادمة واهلا وسهلا بكم .

مانوكيان

من جهته اعرب الفنان غي مانوكيان عن سعادته بالمشاركة في مهرجانات صيدا للسنة الثانية وقال : السنة الماضية عندما قلت ان صيدا قامت بنقلة نوعية بعالم المهرجانات وعالم الفن لم اكن مخطئاً، وهذه السنة صيدا برهنت عن نفسها وعن انها قادرة ان تكون هذا النموذج الذي كنا نحلم به وأعتقد ان خلاص لبنان هو بالشراكة والانفتاح...وهذه النظرة للحياة وهذا الحب للبنان وهذه الوطنية فصيدا كانت ولا زالت وستبقى نموذجا للعيش المشترك والانفتاح والفن . ويشرفني ان اتي كل سنة الى صيدا واشكر الصبايا اللواتي نكرمهن اليوم والعمل الذي تقومون به كبير ويحتاج الى شجاعة كبيرة لأنه يضاهي اهم مهرجانات في لبنان ومعالي الوزير يوافقني الراي ان التنظيم الموجود والاهتمام بالفنان وبالرعاة الرسميين وبالفاعليات الذين ياتون اهتمام عالي المستوى ومميز. وكل الشكر للسيدة بهية وللرئيس السنيورة انكم تحتضنون هذه المدينة وهذه الطاقات والتي اظهرت ان المدينة تريد اكثر ان تفرح وان تكون لديها الوانها وكل الألوان موجودة في صيدا .

الوزير خوري

وتحدث الوزير غطاس خوري فشكر النائب الحريري والرئيس السنيورة على دعوتهما له الى صيدا  مرة ثانية وقال : في المرة الماضية قلت ان "صيدا حميمة وان الذي ياتي اليها يشعر انه في بيته . واوجه تحية لكل الشباب والشابات الذين شاركوا بهذا النشاط المميز ونشد على ايديهم وان شاء الله يكملوا بهذه المهمة والى مزيد من التقدم.. والسيدة بهية طرحت مشروعاً باعتبار العام المقبل عام تكريم الفنان  الراحلة فايزة احمد واحياء تراثها الغنائي ونحن حاضرون للتجاوب مع هذه الدعوة وان شاء الله ستكون هناك خطوات عملية قريبا .

الوزير الجراح

وكانت لوزير الاتصالات جمال الجراح كلمة على هامش الحفل حيا فيها لجنة مهرجانات صيدا الدولية ورعاية ودعم الرئيس السنيورة والنائب الحريري ورئيس البلدية لهذه المهرجانات وقال: بالتأكيد هي اعادة لصيدا الى دورها الريادي في عالم السياحة وهي مدينة معروفة بثقافتها وحضارتها وهي مدينة تجسد العيش المشترك بلبنان ونموذج يحتذى به . وان اعادة الحياة لمكانة المدينة السياحية ومكانتها الثقافية والحضارية انجاز كثير مهم ويجب ان يستمر .

كاعين

بدورها شكرت رئيس لجنة مهرجانات صيدا نادين كاعين بإسم اللجنة النائب الحريري والرئيس اسلنيورة والمهندس السعودي وكل من دعم المهرجانات في المدينة وقالت: هذه السنة حققنا نجاحا كبيرا في مهرجانات صيدا على مدى ثلاث ليال حضرها حوالي 7500 شخصا واليوم النائب السيدة بهية الحريري تكرم لجنة المهرجانات وكل من ساهم ودعم المهرجان ونحن نشكرها ونشكر دولة الرئيس السنيورة والأستاذ محمد السعودي على كل دعم قدموه لنا ولكل الإحاطة التي احاطونا بها حتى نقدم هذه المهرجانات بهذا التنظيم العالي والنجاح الكبير وهو نجاح للمدينة . وان صيدا تبرهن عاماً بعد عام انها قادرة ان تعطي ولديها طاقات وقدرات بطاقاتها الشبابية وامكاناتها وتاريخها وكل شيء ، وان المهرجانات فرصة لإظهار الوجه الجميل لمدينة صيدا وان شاء الله سنبدأ قريبا التحضير للسنة المقبلة . ونحن نعتبر ان كل سنة لدينا تحدي ، وهذه السنة تحدينا انفسنا لنثبت اننا مستمرون واثبتنا ذلك والتحدي السنة المقبلة ان لا نتراجع عن هذا المستوى بل ان نبرهن من جديد اننا قادرون ان نعطي اكثر وان " حدودنا السماء ".

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا