×

أسامة سعد: البدو يقطع المي عن صيدا.. بدنا نقطع عنو كل شي

التصنيف: الناس

2017-09-26  01:19 م  1001

عقد مساء أمس الإثنين  25 أيلول 2017 ، وبدعوة من الأمين للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد، لقاء تشاوري لمناقشة سبل التحرك لمواجهة أزمات المياه والكهرباء.
حضر اللقاء حشد كبير من المواطنين غصت بهم قاعة المقر الرئيسي للتنظيم في صيدا. وقد ضم الحشد نساء ورجالا وشبابا من مختلف أحياء المدينة ومن مختلف الأعمار والانتماءات.

الدكتور أسامة سعد استهل اللقاء بمداخلة شدد فيها على أن هذا اللقاء لا هدف سياسي له، بل إن هدفه الوحيد هو السعي لمعالجة أزمة إنقطاع المياه والكهرباء التي يعاني منها كل مواطن مقيم في صيدا، كما أن على كل مواطن أن يتحرك بوجه الفساد وسوء الإدارة والإهمال. لذلك يجب تفعيل هذا اللقاء وإشراك كل أهالي صيدا بغض النظر عن إنتمائهم السياسي.
في ما يتصل بمشكلتي التقنين والانقطاع للمياه عن صيدا والجوار أكد سعد عدم وجود أي تبرير فعلي لذلك إلا سوء الإدارة والإهمال والفساد المسيطرين على مؤسسة مياه لبنان الجنوبي. فالمياه متوافرة في آبار مؤسسة المياه، وخط الخدمات للكهرباء يزود محطة الفوار بالكهرباء بشكل مستمر. أما في حال انقطاع الكهرباء عن المحطات الأخرى فإن المولدات الخاصة الموجودة لدى المؤسسة كفيلة بتأمين التيار الكهربائي، علماً بأن الأموال اللازمة لشراء مادّة المازوت لتشغيل هذه المولدات متوافرة أيضاً في خزائن المؤسسة.
وفي ما يتصل بمنطقة شرق صيدا شدد سعد على ضرورة حفر آبار جديدة بالنظر إلى عدم قدرة الآبار الحالية على تأمين احتياجات السكان بعد التوسع العمراني الكبير في المنطقة.

أما في ما يخص أزمة الكهرباء فلفت سعد إلى وجود تمييز بين المناطق اللبنانية على صعيد التقنين، وإلى أن صيدا تعاني من أعلى ساعات تقنين، يضاف إلى ذلك تأخر شركة تقديم الخدمات المتعاقدة مع كهرباء لبنان في إصلاح الاعطال. كما استهجن سعد عدم تركيب عدادات لاشتراكات المولدات حتى الآن بالرغم من صدور قرار بذلك عن وزير الاقتصاد.
وقال: "عندما استطعنا تخفيض أسعار اشتراكات المولدات في صيدا، ارتفعت ساعات القطع وارتفعت أيضا تسعيرة الكيلوات من قبل وزارة الطاقة. هدفنا اليوم هو وضع حد لمهزلة قطع المياه بالتحرك لمواجهة سوء الإدارة والإهمال والفساد في مؤسسة المياه. وهدفنا أيضا هو الحد من التقنين الجائر للنيار الكهربائي وتركيب العدادات للمشتركين بالمولدات.

ثم قدم المهندس بلال شعبان باسم "صوت الناس" مداخلة أشار فيها إلى دراسة تم إنجازها حول المياه في صيدا أثبتت أنها كافية لكن الإهمال وسوء الإدارة في مؤسسة المياه هي السبب في إنقطاع المياه عن المدينة، وأن ساعات قطع الكهرباء المعلنة من قبل كهرباء لبنان هي غير صحيحة. ودعا شعبان للقيام بتحرك لوضع حد لتلك الأزمات التي لا مبرر لها.

كما كان للحاضرين العديد من المداخلات والاقتراحات من بينها:

 تشكيل وفد يقوم بزيارة المعنيين لإيجاد الحلول لأزمة إنقطاع الكهرباء والماء.

  • القيام بتحركات واعتصامات مفتوحة في الشارع للضغط على المسؤولين عن تلك الأزمات.
  • توزيع بيانات في الأحياء تشرح أزمة المياه والكهرباء في صيدا كي تتوضح الصورة أكثر للمواطنين.
  • تعليق يافطات في أنحاء المدينة والأحياء.
  • إعتصام مفتوح بعد إعطاء المسؤولين مهلة 15 يوم.
  • الامتناع عن دفع فواتير الكهرباء والماء في مدينة صيدا.
  • تشكيل وفد يقوم بزيارة المحافظ.
  • الاعتصام داخل مبنى مؤسسة مياه لبنان الجنوبي في صيدا، وداخل مصلحة الكهرباء.

ختاما" أكد المجتمعون على أهمية هذا اللقاء التشاوري، وعلى أهمية التواصل والتنسيق مع المواطنين في جميع أحياء مدينة صيدا. كما تم تشكيل لجنة للمتابعة ولرسم الخطوات اللاحقة والتحركات المقبلة ستعقد اجتماعها الأول مساء اليوم الثلاثاء. كما سيعقد اللقاء التشاوري اجتماعات دورية لتقييم المستجدات وتحديد أساليب العمل اللاحقة.

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا