×

يوم مشؤوم في صيدا.. والبلدية تصدر رُخصا مُلزِمة لأصحاب المولّدات- بهية سكافي

التصنيف: أقلام

2017-10-04  01:57 م  419

خاص -  Almustaqbal.org

قتيلان وشغب وحرق مقاهٍ في مدينة صيدا....والسبب المولدات!.

عبارة تختصر الواقع، إذ يشكّل أصحاب المولّدات الكهربائية في لبنان عصابات "مافيا"، يتقاسمون المناطق في كانتونات، ويرسمون الحدود لمناطق التوزيع كل حسب هيمنته، حفاظاً على مصالحهم، ومنعاً لتضارب الزبائن الذين احتكروهم، بعدما قطعوا عليهم طريق الإختيار أو الإنتقاء.

والسؤال الذي يطرح نفسه في هذا السياق: لماذا لا تعمل البلديات على شراء مولدات تكون بديلة عن تلك التي تديرها "عصابات الموتورات"؟

رئيس بلدية صيدا محمد السعودي يجيب في حديث الى الموقع الرسمي لـ"تيار المستقبل – Almustaqbal.org" على سؤالنا ويقول: "المانع يكمن في عدم توافر الامكانيات المادية لشراء المولدات الكهربائية نظراً لكلفتها المرتفعة".

ويشرح: "المولّدات تحتاج الى كادر عمل من جباة وفنيين لكي يديروا العملية. وفي حين  لدى صاحب المولد جباة وفنيين،  فإن عدد موظفي بلدية صيدا لا يسمح  في القيام بهذه المهمة". وإذ يطالب السعودي "الدولة اللبنانية أن توفّر الكهرباء لجميع المناطق"، يعرب عن تفاؤله "بخطوة استقدام بواخر تبيع الكهرباء للدولة، وعلى أساسها لن يكون هناك حاجة للمولدات".

وعن الاشكال الامني الذي حصل في المدينة منذ يومين، يؤكد السعودي ان "هذا المشهد لا يمكن تعميمه على كل اصحاب المولدات في المدينة"، موضحاً ان "البلدية هي التي تضع تسعيرات المولدات منذ سنوات، كما ان بابها مفتوح لتلقي الشكاوى، ونحن نتجاوب معها ونبادر فوراً الى معالجتها".

وختاما، يكشف السعودي ان البلدية في صدد اصدار بطاقات او رخص تجدّد كل فترة زمنية معيّنة. هذه الرخص ستكون كالسيف على أصحاب المولدات، وعلى الجميع الالتزام بها". 

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا