×

قالت زوجة شقيق الجنزوري، ابتسام:إذا لم يتم تسليم شحادة فإن عائلتي المغدورين سينزلوا الى الشارع

التصنيف: الناس

2017-10-05  08:56 ص  2940

في وقت تتواصل التحقيقات في ملابسات الجريمة وما أعقبها من أعمال شغب في المدينة، طالبت عائلة المغدور ابراهيم الجنزوري الدولة اللبنانية بأخذ حق ولدها وبتسليم وتوقيف المدعو صالح شحادة ومن وصفته عائلة الجنزوري بأنه رأس الأفعى وراء ما جرى.

وقالت والدة الجنزوري: أطالب الدولة أن تأتي لي بحق أولادي، ورب العالمين هو الذي يأخذ حقهم. ونريد أن يأخذ القانون مجراه. فنحن لسنا فوق الدولة. نحن مع الدولة و«اللي بتفصلوا الدولة نحنا منلبسوا».

فيما قالت زوجة شقيق الجنزوري، ابتسام: نرفض تسييس قضية أولادنا. فما حصل ليس سياسياً وإنما اعتداء. والصور التي التقطت للجريمة تثبت ذلك. ولا علاقة لأولاد عمي بما يجري بين أصحاب المولدات، لكن هناك تجار دم يقولون سياسة. هذا اعتداء وليس مشكلاً فردياً ونحن تحت سقف الدولة وثقتنا كبيرة بالدولة ونحترم القضاء واللي صار من الشباب والمحبين بالمستشفى فورة دم. والقضاء رأى ما حصل واحسوا بحرقتنا.. هناك دم أريق، وقلبنا محروق. يتّموا أربعة أطفال. أولاد عمي لا يشتغلون بالاشتراكات، ابراهيم يشتغل بالخبز والعمار مع سراج ليؤمن أدوية زوجته. ما ذنب أولاده.

اضافت: أملنا كبير بالدولة حتى تبرد نارنا. نريد توقيف صالح شحادة مهما كلف الأمر ليحموا الشباب الذين بقيوا. لأنه «عم يقتل بشباب صيدا كرمال المال. وهو من تجار المال. نريد أن يسلم للدولة لـتبردلنا نارنا. صيدا كلها عم تبكي دم. وليعطونا سبباً واحداً لكي يقتلوهم.

ولوحت الجنزوري بأنه إذا لم يتم تسليم شحادة فإن عائلتي المغدورين سينزلوا الى الشارع وقالت: بأي ذنب قتل ابراهيم وسراج. ومحمد بين الحياة والموت بالمستشفى. لا دولة ولا شرع ولا دين يقبل بذلك. نناشد أمة الاسلام و«الست بهية» والشيوخ نريد أخذ حق الشباب. نريد من الدولة ان تأخذ حقنا ونشكر القضاء.

المصدر جريدةالمسيقبل رأفت نعيم

أخبار ذات صلة

ساحة النجمة الآن بث مباشر

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا