×

السعودي إستقبل وفد لجنة المتابعة الفلسطينية : إذا تم حل ملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة فلا حاجة لحواجز الجيش على مداخل المخيم

التصنيف: بلديه صيدا

2017-10-12  02:42 م  796

 

استقبل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي في مكتبه في القصر البلدي وفدا فلسطينيا مشتركا للجنة متابعة ملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة المنبثقة عن اجتماع القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان الذي عقد في مجدليون ، ضم السادة: حسين فياض (أمين سر اقليم حركة فتح في لبنان)، صلاح اليوسف (عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية)، غسان أيوب (ممثل حزب الشعب)، شكيب العينا (حركة الجهاد الاسلامي)، شهدي سويدان (أمين سر جبهة النضال)، غازي دبور (أمين سر القيادة العامة)، محمود حمد (أنصار الله)، وذلك بحضور عضو اللجنة السياسية في الجماعة الإسلامية في الجنوب محمد الزعتري.

وقد جرى خلال اللقاء البحث في اوضاع مخيم عين الحلوة على كافة الصعد ولاسيما ملف المطلوبين والمهام التي تقوم بها اللجنة مع المرجعيات السياسية والقضائية والأمنية حيث وضع اعضاء اللجنة المهندس السعودي بما تم التوصل اليه مع مخابرات الجيش اللبناني بخصوص هذا الملف

فياض

واثر اللقاء تحدث حسين فياض فقال : كان لقاء شرف رئيس البلدية الاستاذ محمد السعودي لوضعه في صورة ما يعانية أبناء مخيماتنا وخاصة مخيم عين الحلوة من المشاكل وعلى رأسها ملف المطلوبين .

وأضاف : نحن شكلنا عدة لجان على اثر لقاء مجدليون وبحضور كافة القادة الفلسطينيين واتفقنا على تشكيل لجان لحل هذه القضايا جميعا واهمها قضية المطلوبين وهي القضية المعقدة والشائكة . وقد قمنا بجولة على عدد من الفعاليات الصيداوية اليوم لوضعهم فيصورة ما توصلنا اليه مع مخابرات الجيش اللبناني، ونحن سنتستمر بالجهد مستعينين بجهود كافة فعاليات صيدا لحلحلة بعض القضايا العالقة والشائكة بملف المطلوبين

وحول الخطوط العريضة التي تم التوصل اليها بملف المطلوبين قال فياض : ان ملف المطلوبين هو ملف مصنف كالتالي : مطلوبو احداث عبرا وطرابلس والبلالين ومن معهم ، هذه الملفات الثلاث هي الملفات المعقدة اما باقي الملفات المطلوبة هي ملفات بسيطة ويمكن حلها مباشرة مع القضاء لانها ملفات باردة ولا تؤثر على وضع المخيم العام

السعودي

من جهته رحب المهندس السعودي بالوفد في بلدية صيدا مشيرا إلى ان البحث تناول ملف المطلوبين، وهذا الملف هو الملف الساخن وانا متفاءل بما تقوم به اللجنة من جهد بخصوص هذا الملف وبالنسبة لمخيم عين الحلوة

وأضاف : تكمن مشكلة مخيم عين الحلوة بوجود المطلوبين للدولة اللبنانية بموجب مذكرات قضائية مختلفة وعددهم تقريبا 100 مطلوب، واذا توصلنا لحل لهذا الملف في المخيم عندها برأيي لا حاجة لاقامة حواجز للجيش على مداخل المخيم وهذا ما قلته لأعضاء اللجنة وتكون حينها عين الحلوة جزء من أحياء صيدا والجميع يرتاح وانا كما قلت متفاءل بأن هذه الحركة ستصل الى نتيجة وجميع الدلائل واضحة ان شاء الله .

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا