×

بالتفاصيل والأسماء.. وقائع من هروب شادي المولوي من عين الحلوة

التصنيف: مخيمات

2017-10-28  11:06 ص  513

ما يزال فرار المطلوب شادي المولوي من داخل مخيم عين الحلوة قبل يومين، موضع تحليل وتساؤل، خصوصاً بعد أن أكّد المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم خبر فراره، مشيراً إلى أنّ هذا الموضوع قيد البحث والمتابعة.

 

وعلم "لبنان 24" من مصادر متابعة أن المولوي كان خلال وجوده في مخيم عين الحلوة مع مجموعة من 13 شخصاً، انشق 4 منهم والتحقوا بتنظيم "داعش" منذ أشهر، وبقي 9 متخفين داخل المخيم بين حيي "الطوارئ" و"حطين".

وبحسب المصادر فقد رافق المولوي خلال فراره 4 من هؤلاء كانوا يقيمون بحي الطوارئ، وهم: محمد عنتر (عسكري منشق)، محمد النقوزي، وشخصين مجهولين من جماعة الأسير.

وتكشف المصادر لـ "لبنان 24" أن خروج هذه المجموعة تمّ على دفعتين: الأولى وفيها النقوزي وأحد أنصار الاسير، والدفعة الثانية وفيها المولوي وعنتر وشخص ثالث.

وترجّح المصادر سعي بقية المجموعة خلال الفترة المقبلة للخروج من المخيم بناء على أوامر تلقوها.

وترددت معلومات عن تسجيل المولوي فيديو يؤكد فيه خروجه ومكان تواجده الحالي، وينتظر أن تبثه إحدى حسابات المجموعات السورية على وسائل التواصل.

في الإطار، ترددت أنباء ان المطلوب المولوي، وخلافاً لما تردد حول انتقاله إلى سوريا، اتصل منذ يومين بوالدته وطمأنها انه اصبح في تركيا مع آخرين أحدهم الجندي المنشق "محمد عنتر" من سكان الزاهرية.

لبنان 24

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا