×

محمد دنش : حقّق للشباب حلمهم فأصبح مثالًا يحتذى بالإنسانية والريادة وبرّ الوالدين بتقديم 48 منزل للشباب مع سندات ملكية

التصنيف: إقتصاد

2017-11-05  02:37 م  748

هلال حبلي

رعى وزير الشؤون الاجتماعية بيار ابي عاصي حفل تسليم المرحلة الأولى من مشروع سكني خيري نفذه محمد دنش في الغازية( صيدا) عن روح والده المرحوم الحاج حسن محمد.

لأنّ همّ الشباب دخل إلى كل البيوت ولأن تأمين شقّة بات حلما صعب المنال وهاجسًا لكل العائلات اللبنانية ومع غياب دور الدولة اللبنانية في تأمين مجمعات سكنية كان لبروز مشروع " المرحوم حسن محمد دنش الخيري" أهمية حقيقية على الساحة الشبابية. وها هو العرّاب دنش حقّق للشباب حلمهم فأصبح مثالًا يحتذى بالإنسانية والريادة وبرّ الوالدين.

ففي سابقة إنسانية معمارية لبنانية قام الرائد في مجال العمارة السيد محمد حسن دنش و السيدة ريم صبّاح بتقديم 48 منزل في إحدى مشاريعه عن روح والده. وفي هذه المناسبة أقيم حفل كبير في منزل السيد محمد دنش في الغازية. افتتح الحفل السيد احمد حسن دنش الذي توغل إلى قلوب الحاضرين بكلمة مؤثرة ألقاها على الحاضرين. جاء في كلمته أن الدافع وراء تقديم الشقق هو صدقة عن روح الوالد المرحوم السيد حسن دنش الذي علّمهما وكبّرهما وزرع فيهما بذرة الإنسانية، وأن السيد محمد حسن دنش وهو الأخ الأكبر والحاضن للعائلة. وأضاف أنّ هذا العمل هو اقتداءًا بتعاليم الإمام موسى الصدر والرئيس نبيه برّي. 

وقد فاجأ السيد محمد الحضور بمفاجأة أطلقها من بيته في هذا الحفل وهي تقديم 60 شقّة سكنية عن روح والدته المرحومة في المستقبل القريب.

حضر هذا الحفل

دنش وذلك بحضور النواب " ايوب حميد وميشال موسى وعلي عسيران" ومفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبد الله وممثلين عن المطرانين ايلي حداد ومارون العمار والنائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان وعضو هيئة الرئاسة في حركة امل خليل حمدان ومدير مكتب رئيس مجلس النواب في المصيلح العميد محمد سرور، ومدير عام الريجي ناصيف سقلاوي ومدير الشباب والرياضة زيد خيامي ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ورئيس بلدية الغازية محمد سميح غداروفعاليات بلدية واختيارية واقتصادية

 وسلم دنش خلال الحفل سندات ملكية  اكثر من  48 شقة سكنية مقدمة للشباب دون مقابل وهي المرحلة الأولى من مشروع يتضمن اكثر من مائة شقة . 

 

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا