×

مؤسسة عودة الثقافية تفتتح عروض مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية2017 BAFF بفيلمي "صيدا منارة الشرق" و"حضور اسمهان "

التصنيف: ثقافة

2017-11-14  11:39 ص  125

انطلقت في مؤسسة عودة الثقافية في صيدا القديمة العروض الفنية الوثائقية التي تستضيفها ضمن مهرجان2017  BAFF وتمتد على مدى ثلاثة أسابيع ، بعرض فيلم "حضور اسمهان الذي لا يحتمل ""- للمخرجة الفلسطينية عزة الحسن ، وحضر افتتاح العروض جمع من الشخصيات والمهتمين ، كانت في استقبالهم مديرة مؤسسة عودة السيد كريستيان عودة التي القت كلمة ترحيبية بالحضور واشارت الى الهدف من استضافة هذه العروض في المؤسسة في صيدا وهو جعل هذا النوع من الفنون التي تروج للإبداع وللحفاظ على التراث الفني والثقافي في متناول عامة الناس مجاناً وخلق مساحة للتفاعل معها من خلال هذا المعلم الثقافي التراثي الذي وجد اساساً ليكون في خدمة الانسان وبما يجعل المدينة حاضرة في قلب مثل هذه التظاهرات الثقافية والفنية التي يشهدها لبنان، داعية الى اوسع مشاركة في حضور العروض المقبلة خلال الأسبوعين القادمين والتي ستعرض مجاناً للعموم ولمحبي الأفلام الفنية الوثائقية.

ويسلط فيلم " حضور أسمهان الذي لا يحتمل" الضوء على المرحلة والظروف التي انطلقت فيها الأميرة الدرزية «أسمهان» نحو عالم الفن  ويجري مقارنة بين تلك الحقبة وبين واقعنا اليوم ويرصد الفيلم محطات اساسية من مسيرة حياة الفنانة الراحلة وتراثها الغنائي واثره في المشهد الفني العربي مستشهدا بآراء بعض النقاد من النقاد. ويفرد الفيلم مساحة للعلاقة بين أسمهان والوسط الفني وبعض المسؤولين المصريين آنذاك ، فضلا عن تناوله جوانب تعتبر غامضة او ملتبسة حول رحيلها في حادثة الغرق الشهيرة في مياه النيل اثناء تصوير مشاهد لأحد افلامها. ويخصص الفيلم حيزا للحديث عن أغنية اسمهان الشهيرة "ليالي الأنس في فيينا" ..

وسبق العرض الافتتاحي فيلم ترويجي عن مدينة صيدا بعنوان "صيدا منارة الشرق" من اخراج نيكولا خوري سيتكرر عرضه في الأسبوعين المقبلين.

ويتضمن برنامج مؤسسة عودة الثقافية في  18 تشرين الثاني عرض  فيلم "درس في التاريخ " اخراج هادي زكاك  باللغة العربية، وبحضور المخرج حيث يقدم مهرجان BAFF من خلال عرضه لفتة تقدير لهادي زكاك، المخرج السينمائي ومعد الأفلام الوثائقية اللبناني والذي يسلط الضوء على الرابط الذي يجمع اللبنانيين بتاريخهم، بقدر ما يستعرض نظرة سينمائييهم إلى الحروب اللبنانية، أو حتى نظرة المفكرين إلى التغيرات التي مرت بها بيروت. وتختتم العروض في الأسبوع الثالث في 25 تشرين الثاني بفيلم "آيا صوفيا " لـ" غازي غلاسمان"  باللغة الفرنسية مع ترجمة بالعربية .

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا