×

هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا : لتصحيح أداء معمل معالجة النفايات

التصنيف: سياسة

2017-12-03  03:38 م  141

تحت شعار:" لأجل مدينتنا ودفاعاً عن صحة أطفالنا" جال أعضاء هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا في محيط معمل فرز النفايات ومنطقة الحوض البحري للاطلاع على الواقع المزري للمكان.

هذه الزيارة تأتي ضمن حملة تقوم بها الهيئة دفاعاً عن البيئة في صيدا بخاصة بعد تراكم العوادم، وتشكيل جبل نفايات جديد في صيدا، واستمرار رمي النفايات في الحوض البحري وفي محيط المعمل وفي البحر دون معالجة الأمر الذي من شأنه تهديد صحة المواطنين. وقد شاركت جريدة "صيدانت" بشخص مديرها الاستاذ هلال حبلي في الاعتصام.

وقد صرح باسم الهيئة المهندس بلال شعبان قائلاً:" لقد جئنا إلى منطقة معمل النفايات ومحيطه للاطلاع على الواقع عن كثب، ورؤية الأسباب وراء انبعاث الروائح من الجبل بشكل مستمر، والجولة تمت على أرض تابعة لبلدية صيدا. ومن حقنا وحق كل مواطن أن يقوم بجولة للاطلاع على ما يجري. ومن هنا نوجه صرخة للمعنيين ابتداءً ببلدية صيدا ونواب المدينة وكل المعنيين ونطالبهم بضرورة العمل للحفاظ على سلامة البيئة في صيدا، كما نطالبهم بالاطلاع على الواقع المزري.

وأضاف شعبان:" منذ بداية تعاطينا بالشأن الصيداوي العام، درسنا واقع المنطقة، وما نتج عن المعمل. وأكدنا أن المعمل لا يطبق العقد المبرم بينه وبين البلدية.  يضاف إلى ذلك الوعود التي أطلقت منذ عام 2010 حتى اليوم والقائلة إن المعمل يقوم بمعالجة سليمة مع صفر عوادم، بينما حقيقة الأمر أننا أمام بحر من العوادم. أما الوعود بعدم انتشار الروائح الكريهة فهي لم تتحقق أبدا، فضلاً عن الوعود والبنود الأخرى.

البلدية هي المعنية مباشرة بتصحيح هذا الوضع. ونحن لم نأت إلى هنا في إطار حملة تسكير المعمل، بل العكس، هذا المعمل مهم، وكل ما نريده هو تصحيح مسار عمله، لأن مساره الحالي غير صحيح".

وأضاف شعبان:" إن التحرك المدني والذي نحن جزء منه اليوم في المدينة لا حل لدينا سوى الاستمرار لأن المدينة هي مسؤوليتنا، كما أن مصلحة المواطن من مسؤوليتنا. ونحن كصوت الناس جزء من مسؤوليتنا الدفاع عن حقوق الناس، وتقديم شرح لهم حول الواقع الحالي بشكل صحيح".

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا