×

توقيع عريضة موجهة من سكان صيدا والجوار ضد الواقع البيئي المزري

التصنيف: بيئة

2018-01-14  01:49 م  249

 

وقع المشاركون في الاعتصام الذي أقيم أمام قصر صيدا البلدي مساء السبت في 13 كانون الثاني 2018 بدعوة من هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا، وقعوا على عريضة  موجهة من سكان صيدا والجوار إلى محافظ محافظ الجنوب تطالب بمعالجة الأزمة البيئية المستعصية في صيدا.

ومما جاء في نص العريضة:

نحن الموقعون أدناه سكان مدينة صيدا و الجوار نتقدم الى حضرتكم بهذه العريضة آملين منكم اتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع الظلم والغبن اللاحقين بنا من جراء النهج اللامسؤول بالتعاطي مع معمل فرز النفايات من قبل بلدية صيدا والمعنيين، وتكديس العوادم في محيط المعمل إضافة الى إنبعاثات الروائح الكريهة التي تعم أرجاء المدينة وعدم التقيد بأصل العقد.
وعليه فإننا اليوم أمام مشكلة بدأت تتراكم بسبب عدم قدرة المعمل على معالجتها، فأصبحت جبلا جديدا من النفايات تتكدس في حرم المعمل، وليعود الجبل من جديد حقيقة لا يمكن إخفاؤها، و هو ما يدفع بإدارة المعمل للتخلص من العوادم والنفايات غير المفرزة بطرق غير مشروعة، تارة برميها بالبركة المجاورة للمعمل تحت جنح الليل، و تارة أخرى بردمها في مطامر غير مكتملة المواصفات، الأمر الذي يؤدي الى تلويث هواء المدينة و بحرها و مياهها الجوفية.
 هذا بالإضافة الى أن المعمل يتقاضى 95 $ عن الطن الواحد من النفايات وهو المبلغ الأعلى في هذا المجال، أما النتيجة فهي الواقع الذي نعيشه بدلا من المعالجة السليمة وهكذا تصبح الأموال المدفوعة هدرا للمال العام تزاد على الثمن الذي يدفعه المواطن من صحته و صحة عائلته وتلوث بيئته.
و بالتالي فإننا نطالب ب:

 

  • إلغاء الإتفاقية الموقعة مع بلدية بيروت والبلديات الأخرى لاستيراد النفايات المنزلية فورا.
  • العودة الى العقد الموقع مع المعمل وتنفيذ بنوده حرفيا و من دون أي تجاوز.
  • نقل ملكية الأرض المجاورة للمعمل التي نتجت عن الردم الى بلدية صيدا ليستفاد منها في مشاريع تفيد أبناء المدينة.

 

 

 

هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا

14 كانون الثاني 2018

 

 

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا