×

بالصور «للمستقبل عنوان.. حماية لبنان» إحياءً لذكرى 14 شباط

التصنيف: سياسة

2018-02-02  10:18 ص  1170

صيدا - رأفت نعيم

مع اقتراب حلول الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري في 14 شباط 2005، رفعت شركة «I Group» على جانبي الطريق الممتدة من العاصمة بيروت وصولاً الى صيدا وداخل المدينة، لافتات عملاقة تحمل صورتَي الرئيس الشهيد ونجله رئيس تيار «المستقبل» الرئيس سعد الحريري وعبارة «للمستقبل عنوان.. حماية لبنان» التي ستكون شعار إحياء الذكرى لهذا العام.

وعن الرسالة من هذه المبادرة من قبل شركة «I Group» التي تحرص منذ سنوات في هذه الذكرى من كل عام وفي غيرها من المحطات، على تكريم صاحب الذكرى وتوجيه التحية لمسيرته الانسانية والوطنية والتعبير عن المؤازرة والدعم لحامل أمانة خط رفيق الحريري ونهجه في الإعتدال الرئيس سعد الحريري الذي جسّد ويجسّد شعار هذا العام عملاً وقولاً، يقول القيمون على «I Group»: «إن الأيام والسنين، تدور لتعود بنا الى ذلك التاريخ، الى ذلك اليوم الأسود... يوم فجّر الارهاب حقده فيه... بأهله، بوطنه، بل فينا جميعاً، فانفجرت قلوبنا معه قبل أن ينفجر البلد من بعده. ١٣ سنة على غياب رفيق الحريري من دون أن يفارقنا. ١٣ مرة ١٤ شباط، وكأنه لا يزال بيننا. ١٣ مرة ١٤ شباط، لا رفيق الحريري أصبح مرة من هذه المرات ذكرى، ولا المستقبل صار ماضياً. ١٣ مرة ١٤ شباط، بقي فيها رفيق الحريري الرفيق. ١٣ مرة ١٤ شباط، لا الرفيق تركنا في وسط الطريق، ولا سعد ضل الطريق. ١٣ سنة بقي هنا بيننا، في المحن يرافقنا، في الصعوبات يواسينا، في الأزمات.. الحلول يلهمنا، في السلم والحرب.. من كتابه ننهل ما علَّمَنا، علّمنا أن قوتنا في وحدتنا، علّمنا أن قوتنا ووحدتنا من الفتن تحمينا، علّمنا أن نتعلم من ماضينا لنبني مستقبلنا، علّمنا أن نحب وطننا وكيف نحبه، علّمنا أن نضحي بأنفسنا من أجل بلدنا، علّمنا أن لبنان أمانة في أعناقنا، رسالة نعلّمها لأولادنا وأحفادنا، ونحملها معنا حتى مماتنا.. علّمنا أنّ ما حدا أكبر من بلده».

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا