×

السعودي رعى حفل رابطة آل حجازي في صيدا التكريمي للهيئة التأسيسية ورؤساء الرابطة بحضور الحريري وشخصيات وفاعليات

التصنيف: الناس

2018-02-02  04:08 م  725

برعاية وحضور  رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي أقامت  رابطة آل حجازي في صيدا  إحتفالا تكريميا للهيئة التأسيسية ولرؤساء الرابطة الذين تعاقبوا على إدارتها ،وذلك في قاعة الحاج مصباح البزري الكبرى في القصر البلدي،  وبحضور معالي النائب السيدة  بهية الحريري، و ممثل الرئيس فؤاد السنيورة مستشاره طارق بعاصيري، وممثل مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان الشيخ إبراهيم الديماسي ، والدكتور عبد الرحمن البزري، و نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود، و رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف وامين المال في الجمعية السيد محمود حجازي ، والسفير عبد المولى الصلح، وممثل منسقية تيار المستقبل في الجنوب المهندس مازن صباغ ، ورئيس رابطة مخاتير صيدا السيد إبراهيم عنتر على رأس وفد من المخاتير، والأكاديمي والمفكر اللبناني الصيداوي البروفسور مصطفى حجازي، ورئيسة لجنة مهرجانات صيدا الدولية السيدة نادين كاعين ، وأعضاء المجلس البلدي السادة: محمد قبرصلي والمهندس منذر أبوظهر ومطاع مجذوب وكامل كزبر، وحشد من الشخصيات وجمع كبير من آل حجازي وأنسبائهم وشخصيات .

وكان في إستقبال الحضور الرئيس الحالي للرابطة الدكتور أحمد حجازي وعضو المجلس البلدي في صيدا المهندس مصطفى حجازي وأعضاء الهيئة الإدارية للرابطة.

 

 

الإحتفال

استهل الحفل بالشيد الوطني اللبناني فكلمة ترحيب من السيد خالد حجازي، ثم تعريف بالمحتفى بهم وسيرتهم الذاتية.  ثم القى الدكتور احمد حجازي كلمة المحتفى بهم ومما جاء فيها: لقد راودت الآباء والاهل منذ الخمسينات فكرة جمع العائلة ولم الشمل وكان البحث عن الجذور وبعد الكثير من الجهد ثم الحصول على شجرة العائلة اصولها وفروعها بجهد من المرحوم الحاج محمد علي حجازي وتم الاطلاع عليها في اجتماع في دار المرحوم احمد عز الدين حجازي ضم العائلة وسط مظاهر المحبة .

وكان ذلك نقطة البداية لتجمع الاهل وكان كل من يحتاج لأي خدمة يتصل بكبار الاهل الذين يعملون على تلبية احتياجاتهم . واستمرت اجتماعات الاهل والدعوة لها في كل المناسبات وكانت دليلا على التواصل والمحبة. وتوالت الايام مع الكثير من التقارب بين ال حجازي الى ان كانت بداية الثمانينات حيث تداعى ناشطون في العمل الاجتماعي امثال المرحومين نور الدين حجازي وعلي خضر حجازي. وكانت رابطة آل حجازي حقيقة واقعة وتشكلت اول هيئة ادارية .ونحن اليوم لا زلنا نعيش مجهوداتهم التي بذلت للم شمل العائلة والتعرف على احوالهم ومد يد المساعدة ، ورغم تعدد وجهات النظر بقيت الرابطة متماسكة بعيدة عن كل التوجهات السياسية وخلافه كان الهم الوحيد هو خدمة الاهل ان تلبي قدر المستطاع كل تطلعات الاهل .

وانتقلت الراية الى هيئة ادارية جديدة تابعت نفس المنهجية وكان من ثمارها وبفضل رؤيتها المستقبلية ان استطاعت شراء مقر للرابطة في الوسطاني – بستان الكبير وتعتبر رابطتنا هي الوحيدة التي تملك مقر خاص لها وهذا انجاز كبير يعود الفضل فيه لأمين الصندوق المرحوم الحج نزيه حجازي ، وهذا تعبير عن رغبة الجميع من الاهل وخاصة الداعمين الماديين والمعنويين لاستمرار رابطة آل حجازي وحتى نتذكر بعض الاهل الذين تبرعوا بعقار مثل المرحوم الحاج محمود حجازي .

هذه هي اهدافنا اجتماعية انسانية لم شمل العائلة والمساعدة قدر المستطاع في كل مجال . ونحن نتطلع دائما للأجيال القادمة ولكل من يحب استمرار رابطة آل حجازي من المساعدة في تقدمها ، ان الاجيال الجديدة مطلوبة لتكون جزء من التغيير والتطوير في الرابطة .ونجن ان شاء الله على ابواب انتخابات جديدة يوم الاحد الحادي عشر من آذار وانا بهذه المناسبة ادعو كل من يجد عنده الرغبة والهمة لخدمة رابطة آل حجازي ان يترشح ، انها مناسبة للتغيير والتحسين .

فادي حجازي

بعدها القى المهندس فادي حجازي كلمة رؤساء الهيئة الادارية قال فيها :  بأصدق المشاعرمن قلب وفي ، اقدم شكري وامتناني لمن كانوا سببا في استمرار عمل الرابطة، ومن سعوا وجاهدوا في الشدة والرخاء من أجل انطلاقتها ومن اجل الحفاظ عليها ، لكم منا أجمل عبارات الشكر والامتنان مفعم بالاحترام والتقدير .

نحن نعمل وندعو كل من يرى نفسه قادرا على العمل بأن يلتحق في مسيرة العطاء لما فيه الخير  للعائلة وأبنائها .فرابطة آل حجازي ليست حكرا لمجلسها وأعضائها ... الرابطة باب مفتوح على بيت واسع بإمكانه أن يضم مجموعنا، فإنجازاتنا لم تكن لتتحقق لولا دعمكم ، ونجاحاتنا ان كانت موجودة فهي بفضلكم .

ان فرادة لبنان هي بمجتمعه التعددي وغناه في انسانه ، وهذه الفرادة تقتضي منا ان نبحث على ما يجمعنا لا على ما يفرقنا لنحافظ على الكيان والدولة .ويبقى الأهم اطمئنان اللبنانيين الى بعضهم البعض والى دولتهم بأن تكون وحدها لهم والمؤمنة لحقوقهم وحاجاتهم .

السعودي

والقى المهندس محمد السعودي كلمة قال فيها : أنه لمن دواعي سروري ان أكون حاضرا اليوم في وسط هذا الجو العائلي بامتياز ، حيث تستشعر محبة ودفء الروابط العائلية ، فكيف اذا كانت الاجتماع لآل حجازي الكرام . لقد قدم أبناء عائلة حجازي الكثير لهذه المدينة ، سواء على مستوى القطاع الخاص او على مستوى الشأن العام ، فكان الكثيرون منهم جنبا الى جنب مع باقي أبناء العائلات الصيداوية مساهمين فاعلين في مسيرة تطوير المدينة على كافة الصعد .

ونحن اذ نجتمع اليوم لتكريم ثلة من المؤسسين من الجيل الأول للعائلة، نتوجه بالكلام الى الاجيال الأجدد ، بأن تتعلموا من تجربة المؤسسين ، وأن لا تفرطوا أبدا بما أنجزوه في الحفاظ على شمل العائلة وتوحيد جهودها لخدمة أبناءها ومدينة صيدا على حد سواء . أتوجه لكم جميعا بكل التحية ، وأتمنى لكم كل التوفيق في مسيرة الرابطة ، وأسأل الله ان يوفقكم لما فيه كل الخير .باسمي وباسم بلدية صيدا ، أرحب بكم جميعا ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاعرة حجازي

ثم القت الشاعرة هنادي حجازي قصائد شعرية متنوعة من مؤلفاتها واختتمتها بقصيدا عن صيدا.

توزيع الدروع

بعد ذلك قدم رئيس الرابطة الدكتور حجازي درعا تكريميا للمهندس السعودي عربون وفاء ومحبة؟ ثم قدم السعودي وحجازي دروع التكريم للمحتفى بهم وإلى عائلات المتوفين ::

المرحوم نور الدين محمد حجازي (رئيس ) – المرحوم محمد نزيه حسن حجازي (امين الصندوق) – المرحوم امين سليم حجازي – المرحوم مصطفى يحي حجازي – المرحوم علي محمد علي حجازي – المرحوم علي خضر حجازي – محمد عز الدين حجازي – علي نور الدين حجازي – ماجد مصطفى حجازي – احمد محي الدين حجازي – سعد الدين حسن حجازي – شفيق علي حجازي – الاستاذ عدنان شريف حجازي – الدكتور احمد منير حجازي – المهندس فادي مصطفى حجازي .

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا