×

صيدا تشهد الثلاثاء اطلاق المرحلة الثانية من مشروع المبنى الجديد لقوى الأمن الداخلي بتمويل من المهندس أحمد محمود النداف

التصنيف: أمن

2018-02-05  10:24 ص  612

عاصمة الجنوب صيدا على موعد الثلاثاء 6 شباط 2018 مع حفل الإعلان عن اطلاق المرحلة الثانية والأخيرة من مشروع مبنى قوى الأمن الداخلي في صيدا (في موقع السنترال القديم ) بمساهمة كريمة من إبن المدينة رئيس مجلس ادارة شركة "Boom Construction" رجل الأعمال المهندس أحمد محمود النداف. ويقام الحفل عند الرابعة عصرا في قاعة الحاج مصباح البزري في القصر البلدي برعاية رئيس البلدية المهندس محمد السعودي حيث تلقى كلمات بالمناسبة .

يشكل مشروع انشاء هذا المبنى الذي تنفذه الشركة العربية للأعمال المدنية واحدا من المشاريع الانمائية والخدماتية التي اخذ المجلس البلدي برئاسة المهندس السعودي على عاتقه تنفيذها في المدينة ، وقد تم انجاز المرحلة الأولى من المشروع بتمويل من وزارة الداخلية وعدد من المانحين .

وقد برزت الحاجة لإنشاء هذا المركز انطلاقا من كون المخفر الوحيد الموجود في وسط المدينة والذي يحمل اسم مخفر صيدا القديمة وهو عبارة عن بضع غرف صغيرة تقع في الطبقة الأرضية من مبنى القصر البلدي لم يعد كافياً او مناسباً لحجم المهام الملقاة على عاتق قوى الأمن الداخلي للحفاظ على الأمن والاستقرار في المدينة فضلاً عن ان النظارات الملحقة به لم تعد تستوفي كافة الشروط التي يجب ان تنطبق على نظارات المخافر .

كما ان الاهتمام بالمدينة القديمة وانفتاح الناس عليها اكثر من حيث المشاريع والأنشطة جعل من الضروري بمكان انشاء مبنى رئيسي لقوى الأمن الداخلي في وسط المدينة وفي قلب السوق التجاري حيث عصب المدينة الرئيسي الذي تتركز فيه الحركة الاقتصادية بكافة وجوهها وعند مدخل المدينة القديمة التي تتركز فيها الحركة السياحية .

ويأتي اطلاق استكمال المرحلة الثانية من بناء هذا المركز ايضا ليتلاقى جهود القوى ألأمنية والعسكرية في الحفاظ على امن واستقرار المدينة كونه يلبي الحاجة الى تعزيز حضور مؤسسات الدولة الأمنية فيها من زيادة للعديد والقطعات الأمنية فيها .

السعودي

ويقول رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ان هذا المشاريع هو واحد من المشاريع الهامة بالنسبة للمدينة والهدف هو ان يكون هناك مبنى حديث ومتكامل ولائق لقوى الأمن الداخلي في المدينة لأن المكان الحالي لمخفر صيدا القديمة والموجود في مبنى البلدية لا يليق لا لمخفر ولا لسجن ..لافتا الى ان المشروع انجز منه في مرحلته الأولى حوالي 40% ، فكانت هذه المبادرة المشكورة من المهندس أحمد النداف الذي تبرع بمبلغ لإستكمال المبنى، متوجها بالشكر الى المهندس النداف على مبادرته والى وزارة الداخلية وكل من ساهم في تمويل المرحلة الأولى.

الشماع

ويقول المدير التنفيذي للشركة العربية للأعمال المدنية المهندس محمد الشماع ان العمل في المشروع بدأ في حزيران من العام 2016 وتضمنت انجاز المبنى من حيث الأشغال الخرسانية وتقسيم الغرف ، حيث يتألف المبنى من اربع طبقات " سفلي، ارضي، اول وثاني " وتبلغ مساحته الاجمالية 2000 متر مربع. وتلحظ المرحلة الثانية من المشروع انجاز اعمال التشطيب وتجهيزه كاملاً ، وهو سيضم بعد انجازه نهائياً مقرات لـ" مفرزة الاستقصاء ، مفرزة السير ، فصيلة درك صيدا ومخفر درك صيدا القديمة " بالاضافة الى نظارة سجن تابع للمخفر ".

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا