×

بالصور اطلاق المرحلة الثانية من مشروع المبنى الجديد لقوى الأمن الداخلي بتمويل من المهندس أحمد محمود النداف

التصنيف: أمن

2018-02-06  06:11 م  1347

شهدت مدينة صيدا الإعلان عن اطلاق المرحلة الثانية من مشروع مبنى قوى الأمن الداخلي في المدينة بمساهمة كريمة من إبن المدينة رئيس مجلس ادارة شركة "Boom Construction" المهندس أحمد محمود النداف.والذي تقوم بتنفيذها الشركة العربية للأعمال المدنية برئاسة المهندس محمد غانم الشماع .
جاء ذلك خلال احتفال اقامته بلدية صيدا برعاية رئيسها المهندس محمد السعودي في قاعة القصر البلدي وحضره حشد كبير من فاعليات المدينة والجوار السياسية والروحية والرسمية والقضائية والأمنية والعسكرية والاقتصادية والأهلية والاجتماعية .
النائب بهية الحريري القت كلمة في الحفل اعتبرت فيها ان المناسبة تستحقّ الإحتفال.. لأنّها تشبه صيدا وأهلها .. الذين عملوا على مدى عقود طويلة على بناء الإستقرار وصناعة السلم الأهلي في صيدا والجوار وفي كلّ لبنان .. وقالت: إنّها مناسبة تستحق الإحتفال .. لأنّ الأمن والإستقرار لا يمكن أن يتحقّقا.. إن لم تكن إرادة مجتمعية عامة وأن يكون كلّ مواطن فاعل في صناعة الأمن .. وإنّ المساهمة الكريمة لإبن صيدا البار .. المهندس أحمد محمود النداف .. تجسّد تلك الإرادة الصيداوية الدائمة في المساهمة في بناء الإستقرار .. تعليماً واستشفاءاً .. ورعاية إجتماعية.. وبناء المؤسسات العامة.. بما يليق بمدينة صيدا وأهلها .. وبما يُرتجى من المؤسسات الأمنية والإدارية والعدلية في صيدا والجوار .. وإنّ الدعوة الكريمة من سعادة رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي .. للإعلان عن إطلاق المرحلة الثانية من مشروع مبنى قوى الأمن الداخلي في صيدا وبهبة كريمة من المهندس أحمد محمود النداف.. إنما هي دعوة لكلّ أبناء صيدا للمساهمة في تعزيز وتطوير هذه المدينة التي ينتظرها دور كبير .. وإنّنا نتوقّع في الأمد القريب أن تشهد شواطئ هذه المدينة نهضة إستثنائية تليق بأبنائها وبحاضرها وماضيها .. وكلي ثقة بأنّ صيدا ستبقى مدينة الخير.. والأمان.. والعطاء.. والعلم.. والمعرفة.. والتّكافل الإجتماعي.. والوطني ..
واضافت : طبعا الفكرة كانت في البداية هي ان يكون لدينا مخفر في صيدا القديمة ، قمنا بكثير من السعي لتأمين مكان لهذا المركز ، ثم طرأت فكرة وهي تحويل السنترال القديم لمبنى لقوى الأمن الداخلي ولم يعد فقط موضوع مخفر او مكان ليستطيع ان يؤمن استقرار المدينة القديمة تحديدا وموضوع الوسط التجاري .وهذه طريق طويلة سلكناها مع سعادة المحافظ الأستاذ منصور ضو عندما قدم الطلب واستطعنا التوصل مع وزارة الاتصالات لأن يستغنوا عن مبنى السنترال ويضعوه في تصرف قوى الأمن الداخلي وهنا بدأت مهمة التفتيش عن مؤونة هذا الموضوع . وأيضا وقتها مشكور وزير الداخلية قلنا له ان المشروع يكلف مليون دولار قال انه يستطيع تأمين 500 الف دولار وبما انها هبة تم وضعها في عهدة الأستاذ محمد السعودي الذي نكن له كل احترام فوضعت ضمن صندوق للمساعدات وهكذا بدأ المشروع وعندما وصلنا لهذه المرحلة ، وطبعا سنبقى نشد بالدولة لتكمله . وكان التواصل مع الأستاذ احمد النداف مشكوراً وليس غريباً على اهل هذه المدينة نخوتهم واكيد هذا المشروع ان شاء الله سيرى النور من الآن وحتى نهاية السنة وهكذا يساهم بتعزيز الأمن والاستقرار لكل المدينة . فمشكور استاذ محمد على الدعوة ومشكور استاذ احمد على هذه المبادرة واكيد فخورون بأن صيدا تجتمع على مشاريعها .
السعودي
وتحدث رئيس البلدية المهندس محمد السعودي فاعتبر ان هذا المشروع يشكل حجر اساس في خطط التطوير المستقبلية المرصودة للمدينة بشكل عام وللسوق التجاري بشكل خاص . وقال: لقد انهينا الخطوة الأولى بدعم من وزارة الداخلية ومتابعة من بلدية صيدا ولأن ما يليق بصيدا لا يليق ان يتممه الا ابن صيدا نطلق اليوم الخطوة الثانية من المشروع بهمة ابن صيدا الأخ والصديق المهندس احمد النداف الذي تبرع مشكورا بكلفة انجاز المرحلة الثانية . واستغل هذه المناسبة لدعوة كل ابناء صيدا المغتربين الى اعادة التواصل مع المدينة هذه المدينة التي قدمت لأبنائها الكثير ومازال حقيقة في جعبتها الكثير لتقدمه لكنها بحاجة اليوم الى همة ابنائها ودعمهم من اجل استنهاض قدرتها الاقتصادية والادارية الوازنة على صعيد محيطها والمنطقة .
والقى صاحب المبادرة المهندس احمد النداف كلمة قال فيها: انها لمن أحب الأوقات الى قلبي ان أكون في مدينتي وبين أهلي في صيدا وجوارها، فكيف اذا كان اللقاء في مناسبة تحمل أكثر من عنوان .
فهذا المشروع الذي نحن بصدد إطلاق مرحلته الثانية اليوم- اعني به مركز قوى الأمن الداخلي في صيدا- ، يشكل تأكيداً على عنوانين يختصران بالنسبة لصيدا الأساس الذي تمضي منه وبه وبخطى ثابتة في مسيرة نهوضها الا وهما الأمن والإنماء .. كلمتان تتشاركان الأحرف نفسها وتتكاملان بالمعنى ، لأن لا انماء بلا أمن ، ولا أمن بلا انماء ، واساس كل انماء هو الأمن الإجتماعي والمعيشي . واذا كان هذا المشروع الذي نجتمع في رحاب اطلاق مرحلته الثانية اليوم يشكل جزءا من تطلع المدينة وجوارها نحو آفاق جديدة من الإنماء والتطوير لكل مرافقها ، فإن الأهم هو انه تجسيد لتمسك صيدا والجوار بالدولة ومؤسساتها الأمنية العسكرية ولتقديرها لنعمة الأمن والإستقرار اللذين يتعززان أكثر بوجود مقر مستقل ومتكامل لقوى الأمن الداخلي في وسط المدينة .. واسمحوا لي بهذه المناسبة العزيزة على قلبي ان اتوجه التحية الى كافة القوى الأمنية والعسكرية على جهودها وتضحياتها في سبيل الحفاظ على السلم الأهلي وترسيخ الاستقرار في البلد .

كما اتوجه بتحية خاصة الى قيادة منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي ممثلة بسيادة العميد سمير شحادة قائد المنطقة والى جميع قادة الجهزة الأمنية والعسكرية في الجنوب مثمنين جهودهم وسهرهم على الأمن والاستقرار . وانه لمن دواعي الاعتزاز والفخر بالنسبة لي أن أحظى بهذه الفرصة للتعبير عن محبتي لمدينتي وأهلي من خلال مساهمتي المتواضعة هذه ، متوجها بالشكر والتقدير الى الأخ والصديق والزميل المهندس محمد السعودي على هذا التكريم مثمناً نشاطه وجهوده في ترجمة حبه لصيدا بانجازات ومشاريع تطال العديد من المرافق والقطاعات ، ايمانا منه بأن صيدا تستحق منا الكثير الكثير ونحن معه في ذلك.والشكر ايضا لجميع الفاعليات والسيدات والسادة الحاضرين على مشاركتهم في هذه المناسبة سائلاً الله تعالى ان يديم علينا وعلى مدينتنا ووطننا لبنان الأمن والأمان .

محافظ الجنوب منصور ضو توجه بالشكر الى صاحب المبادرة المهندس احمد النداف وقال :اشكركم على ايمانكم بالدولة وبالمؤسسات فلو كل منا يؤمن بالدولة ومؤسسات الدولة ويقدم ما يستطيع ولو جزء بسيط وهذه تجربة قمنا بها في المحافظة لكان بلدنا بالف خير وما كنا بحاجة لأحد لأن اللبناني هو المبادر وعندنا ياخذ قرار يسير فيه حتى تحقيقه.

وفي الختام قدم المحافظ ضو والسعودي وقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة دروعا تكريمية الى المهندس النداف تقديرا لمبادرته .

أخبار ذات صلة

إعلانات

إعلانات متنوعة

صيدا نت على الفايسبوك

صيدا نت على التويتر

تابعنا